تأييد براءة مدير “الموانئ الكويتية “وستة متهمين من الإساءة إلى مراقبين ماليين بالمؤسسة الدفاع أكد ان إبداء الرأي في مسلك موظف بهدف المصلحة العامة لايعد قذفا

0 4

كتب ـ جابر الحمود:

أيدت محكمة الجنح المستأنفة حكم “أول درجة” القاضي ببراءة مدير مؤسسة الموانئ الشيخ يوسف العبدالله وستة آخرين من الإساءة لمراقبين ماليين في المؤسسة.
واسند الادعاء العام للمتهمين من الأول إلى السادس انهم أساؤوا إلى مراقبين ماليين في مؤسسة الموانئ باتهامهما بالتستر على العديد من الشبهات المالية التي احالتها المؤسسة للنيابة العامة دون ان يحركا ساكنا ولم يحاربا فساد المؤسسة طيلة عملهما فيها كمراقبين من خلال
ماذكروه في بيان رسمي للمتهم السابع “الشيخ يوسف العبدالله” والذي اتهم ايضاً بالاشتراك بجريمة قذف المجني عليهما وتحريض المتهمين الاخرين على كتابة البيان.
وذكر المجني عليهما انهما فوجئا بالبيان منتشر في الواتساب ويتضمن توقيع المتهمين الا انهما لم يقدما دليلا على ان البيان انتشر من قبل المتهمين.
وفيما انكر المتهمون ما إسند إليهم، حضر المحامي عبدالعزيز العنزي عن الشيخ يوسف العبدالله أمام محكمة الجنح وترافع شفاهة، مؤكدا عدم معقولية الواقعة وكيدية الاتهام ولايوجد ثمة دليل على قيام موكله والاخرين بنشر البيان في الواتساب ناهيك عن ابداء الرأي في مسلك أي موظف عام بهدف المصلحة العامة لايعني توافر جريمة القذف. وذكر ان الشيخ يوسف العبدالله عندما تولى منصبه حارب الفساد وأحال لصوص المال العام إلى النيابة العامة وقام بتطوير إدارة مؤسسة الموانئ.
وفي حين قضت محكمة الجنح ببراءة الشيخ يوسف العبدالله والمتهمين الآخرين، أيدت “الجنح المستأنفة” الحكم وقضت برفض استئناف الادعاء العام.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.