تؤكد الدراسات العلمية الحديثة أن في قيام الليل وقاية وعلاج لأمراض كثيرة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

0 11

يقول الله تعالى في سورة المزمل: «يأَيُهَا المُزمل قُم الليل إلا قَليلا نصفَه أَو انقُص منهُ قَليلا أَو زد عَليه ورتل القُرءَان تَرتيلا».

تتضمن هذه الآية الكريمة فضائل قيام الليل وآثاره الطيبة على الروح وصحة الأبدان والسلامة من الأمراض النفسية وغيرها يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم «عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم وقربة إلى الله عز وجل، ومنهاة عن الإثم وتكفير للسيئات ومطردة للداء من الجسم» أخرجه الإمام أحمد والترمذي والحاكم وأورده الألباني في صحيح الجامع 4079.

الإعجاز العلمي
تشير الآية الكريمة الى حقائق علمية اكتشفها العلماء عن قيام الليل وفوائده الصحية والنفسية وغيرها نوجز هذه الحقائق في النقاط الآتية:
جاء في كتاب أسرار الشفاء الطبيعية لمجموعة من العلماء الأميركيين طبعة 1993 أن القيام من الفراش أثناء الليل والحركة داخل المنزل والقيام ببعض التمارين الرياضية الخفيفة وتدليك الأطراف بالماء والتنفس بعمق له فوائد صحية كثيرة.
والمتأمل لهذه النصائح يجد أنها تماثل تماما حركات الوضوء والصلاة عند قيام الليل لقد اكتشف العلماء هذه الفوائد الصحية بالأجهزة والدراسات المختلفة نذكر منها الآتي:
1- يؤدي قيام الليل إلى تقليل الكورتيزون الطبيعي للجسم ما يعمل على الوقاية من ضغط الدم والسكر.
2- ثبت علميا أن قيام الليل يحمي من السكتة القلبية والدماغية ومن مخاطر تخثر الدم في وريد الشبكية في العين، ويقلل من مخاطر الموت المفاجئ واضطراب القلب.
3- قيام الليل علاج ناجح لما يعرف باسم مرضى الإجهاد الزمني، ويحمي من التهاب المفاصل سواء أكانت روماتيزمية أو غيرها.
4- ثبت علميا أن قيام الليل ينشط الذاكرة وينبه وظائف المخ الذهنية لما في قيام الليل من قراءة القرآن والتدبر والدعاء.
5- يقي قيام الليل من أمراض الزهايمر وخرف الشيخوخة والاكتئاب والأمراض النفسية المختلفة.
6- قيام الليل فيه غفران الذنوب والقرب من الله ونيل مرضاته وثوابه… وفي كل ذلك سعادة وطمأنينة وسعة أرزاق وغير ذلك.
7- نعم إنه الإعجاز العلمي في القرآن والسنة نور هداية وإيمان لكل زمان ومكان.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.