تجاذب بشأن الحكومة اللبنانية وتوقعات بحل العقدتين الدرزية والمارونية الراعي: نريد وزراء تكنوقراط يتحلّون بالكفاءة والمعرفة والتجرد والتفاني

0 4

بيروت ـ ” السياسة”:

بين هبة تفاؤلية وأخرى تشاؤمية بشأن تشكيل الحكومة، يبقى الملف مادة تجاذب بين المكونات السياسية التي تحاصر الرئيس المكلف سعد الحريري بشروطها، دون أن يتمكن حتى الساعة من تجاوز العقبات التي تعترضه، وإن كانت أوساط مقربة منه أكدت لـ”السياسة”، أنها تتوقع انفراجات في الأيام القليلة المقبلة، حيث يعمل على فكفكة العقد التي تعترض التأليف، وتحديداً بما يتصل بالعقدة الدرزية، في ظل إصرار رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط على شروطه، في حين تتكثف الجهود لتجاوز عقبة التمثيل الماروني، من خلال إيجاد تصور مشترك يلقى قبول “القوات اللبنانية” و”التيار الوطني الحر”، يفضي إلى قبولهما بالحصص التي ستعرض عليهما،حيث علمت “السياسة” أن حصة “القوات” ستكون أربعة وزراء، أما التيار العوني فسيحصل على سبعة، يرجح أن يكون من بينهم منصب نائب رئيس الحكومة.
وقدأكد البطريرك بشارة بطرس الراعي “أننا في كلّ يوم، ننتظر ولادة الحكومة الجديدة، وهي مع الأسف مازالت تتعثّر. إنّ الشّعب لا يريدها مؤلّفة من أشخاص عاديّين، لتعبئة الحصص، وتقاسم المصالح، وإرضاء الزّعامات. بل يريدها حكومة مؤلّفة من وزراء يتحلّون بالكفاءة التقنوقراطيّة والمعرفة وروح الرّسالة والتّجرّد والأخلاقيّة والتّفاني”.
وقال في عظة قداس ،أمس، إنّه “إذا كان لا بدّ من تمثيل للأحزاب والأحجام، فليكن على هذا المقياس. ويجب عدم إهمال الأكثريّة الباقية من خارج الأحزاب والأحجام النيّابية، وفي صفوفها شخصيّات وطنيّة رفيعة، يجب أن تكون جزءًا أساسيًا في الحكومة العتيدة. وإذا كان لا بدّ من ألوان سياسيّة، فالّلون المفضّل هو لون الوطن، دولة وشعبًا ومؤسّسات”.
ورأى أن “تحدّيات كبيرة تنتظر الحكومة الكفوءة المنتظرة، ومنها إجراء الإصلاحات في الهيكليّات والقطاعات الّتي فصّلها بالتّحديد البيان الختامي لمؤتمر باريس بغية النّهوض الاقتصادي بكلّ قطاعاته”.
من جانبه، أشار عضو تكتل الجمهورية القوية، النائب ادي ابي اللمع، ان الرئيس الحريري يحاول التوفيق بين الاطراف كافة في موضوع تشكيل الحكومة، مشيرا الى ان التواصل بينه وبين القوات اللبنانية متواصل ومستمر.
وقال ان التمثيل النيابي للقوات يخولها الحصول على تمثيل مماثل في الحكومة، معتبرا ان من يصوب على حجم القوات اصابه الانتفاخ.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.