تجدد تظاهرات تلوث المياه والسلطات الإيرانية تتوعّد المحتجين

0

طهران وعواصم – وكالات: توعدت السلطات الإيرانية المحتجين بسبب نقص المياه، في وقت اشتبك متظاهرون مع قوات الأمن جنوب غرب إيران مساء أول من أمس، بعد يوم من إصابة محتجين عدة في مواجهات ليلية اندلعت تنديدًا بتلوث المياه.
ونقلت وكالة أنباء “إيرنا” الرسمية، عن وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فاضل قوله “نبذل الجهود لإنهاء الاحتجاجات بأسرع ما يمكن وسط ضبط نفس من جانب الشرطة وتعاون السلطات، لكن إذا حدث العكس ستقوم الجهات القضائية وقوات إنفاذ القانون بواجبها”، ولم تذكر عدد الذين شاركوا في التظاهرات، لكنها قالت إن قوات الأمن فرّقت حشدا، زعمت أنه كان يقوم بالإخلال بالأمن العام.
على صعيد متصل، اختتم مؤتمر المقاومة الإيرانية في باريس، والذي ناقش آفاق التغيير في إيران، بالدعوة إلى إسقاط نظام الملالي.
وبحث المشاركون في اليوم الثالث والأخير من المؤتمر، خطر “الحرس الثوري” الداعم لميليشياته العابثة في أمن واستقرار سورية والعراق واليمن وجنوب لبنان والبحرين.
وحضرت منظمات حقوقية دولية المؤتمر، ونددت بقمع الانتفاضة في المدن الإيرانية وتدخلات “الحرس الثوري” في المنطقة، وطالبت بدعم جبهة الإنقاذ الإيرانية للخلاص من النظام القمعي.
وطالب المؤتمر بتشكيل جبهة داخلية موحدة من قوى المعارضة كافة، لإسقاط نظام طهران، ودعم الانتفاضة في الداخل الإيراني، وطرد قوات “الحرس الثوري” من المنطقة، والعمل على “البديل الديمقراطي لإيران غير نووية ومحبة للسلام”.
على صعيد آخر، اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني، خلال مغادرته طهران أمس، متوجها إلى سويسرا والنمسا في مسعى لحشد دعم أوروبي للاتفاق النووي، أن الرحلة ستكون “مناسَبة للبحث في مستقبل الاتفاق”.
من جانبه، نوه المتحدث باسم الخارجة الايرانية بهرام قاسمي إلى أن زيارة روحاني “تحظى بأهمة بارزة، ومن شأنها أن تقدم حلولا وتصورات أثر دقة بشأن التعاون بن إيران والدول الأوروبية”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

8 + 17 =