“تجمع سبتمبر” … صداع في رأس الأزرق مخاطبة أوزبكستان وتركمانستان... والأولمبي يخسر أمام الوحدة

0

كتب-هاني سلامه:

دخلت اللجنة الفنية باتحاد كرة القدم في سباق مع الزمن لانقاذ تجمع منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم، في ظل الصعوبات التي تواجهها من أجل اقامة مباراتين وديتين في يومي 6 و10 سبتمبر المقبل، تحت قيادة المدرب الكرواتي الجديد روميو جوزاك.
وكان من المقرر ان يلتقي الازرق مع فلسطين والعراق في الموعدين المذكورين، لكن الاول اعتذر عن عدم تلبية الدعوة، بينما لم يأت أي رد من الاخير حتى الان، مما دفع اللجنة الفنية الى مخاطبة اتحادي اوزبكستان وتركمانستان، للعب مع منتخبيهما، في محاولة أخيرة لانقاذ برنامج الازرق، ولضمان التواجد في أجندة مباريات “فيفا” خلال الاسبوع الاول من سبتمبر.
وتكثف اللجنة الفنية مشاوراتها مع جوزاك للاتفاق على المدرب الوطني المساعد في الجهاز الفني الجديد، بعد ترشيح ثلاثة اسماء للمدرب، علما بان المرشحين عملوا في السابق كمساعدين مع مدربين اجانب للمنتخب الاول، على ان يتم الاعلان عن تشكيل الجهاز بالكامل قبل موعد اعلان قائمة المنتخب لـ”تجمع سبتمبر” عقب الجولة الثانية من الدوري الممتاز في نهاية الشهر الجاري.
وحرص جوزاك على مشاهدة مجموعة من مباريات الازرق سواء في خليجي 23 او المباريات الودية الاخيرة للوقوف على مستوى اللاعبين، حيث يعتزم المدرب الابقاء على أغلب الاسماء، لصعوبة الاستعانة بلاعبي الازرق الاولمبي، لانشغال الاخير ببرنامج التحضير للتصفيات الاولية المؤهلة لاولمبياد طوكيو 2020.

سلبيات الاولمبي
من جهته، سقط منتخبنا الاولمبي في اختباره الثاني بمعسكره الخارجي المقام حاليا في المانيا، بخسارته امام الفريق الاول للوحدة السعودي برباعية نظيفة، اول من امس.
وأكد مدير المنتخب حسين فاضل أن المباراة جاءت مفيدة للأزرق، على اعتبار أنه واجه فريقا يضم لاعبين على مستوى عال سواء المحترفين السبعة أو المحليين، مضيفا أن اللقاء كشف عن بعض السلبيات التي سيعمل الجهاز الفني على تلافيها في الفترة المقبلة، وهي بسيطة كون المنتخب مازال في بداية الاستعدادات.
وشدد فاضل على ان اكتشاف السلبيات اهم كثيرا من النتائج في المباريات الودية، موضحا ان الجهاز الفني للأزرق لعب بتشكيلين مختلفين في شوطي اللقاء الأول والثاني.
في سياق متصل تبادل أحمد عجب عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة- رئيس وفد الأولمبي الدروع التذكارية مع قائد فريق الوحدة أسامة هوساوي قبل انطلاق المباراة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية عشر − 16 =