تجنيد الدفعة الأولى من “البدون” قريباً "الدفاع" تنتظرعودة النائب الأول لإطلاق ورشة تغييرات قيادية وإدارية

0 15

تشمل 800 متطوع من أصل 3 آلاف متقدم أجروا الفحوصات الطبية والمقابلات

“السياسة” – خاص:

تترقب وزارة الدفاع عودة النائب الأول الشيخ ناصر صباح الاحمد الى البلاد المرتقبة في سبتمبر المقبل لاطلاق ورشة عمل وتغييرات في عدد كبير من القطاعات العسكرية والادارية، وسط انباء عن توجه لاعتماد سلسلة من الترقيات والتعيينات القيادية والاحالات الى التقاعد على ان تشمل مناصب عليا والملحقين العسكريين في الخارج، فضلا عن تحريك عجلة تجنيد المقيمين بصورة غير قانونية وإحياء مشروع انخراط المرأة في السلك العسكري.
في هذا السياق، توقعت مصادر عسكرية متابعة البدء في استدعاء “البدون” للانخراط في الدورة الاولى لتجنيد ابناء الفئة في نهاية سبتمبر المقبل او اكتوبر المقبل، لافتة الى ان الأعداد ستشمل نحو 800 متطوع يتبعها دورات عدة متتالية حسب حاجة الجيش،علما ان أكثر من 3 الاف “متقدم” أجروا الفحوصات الطبية والمقابلات العسكرية بعد إعلان مديرية التوجيه المعنوي بدء استقبال الطلبات في ابريل من العام الماضي وباتت ملفاتهم جاهزة للالتحاق بالدورات.
وشددت المصادر على ان وزارة الدفاع تواصل في الوقت الحالي استدعاء المتطوعين من “البدون” لاجراء الفحوصات الطبية والمقابلات اللازمة وتجهيز ملفاتهم لاستدعاء من تنطبق عليهم الشروط والضوابط في مراحل لاحقة، لافتة الى ان أكثر من 25 الفا من ابناء العسكريين و”البدون” قدموا طلبات الكترونية للالتحاق بالجيش بعد فتح باب التسجيل العام الماضي.
ولفتت الى ان “باب تسجيل ابناء الكويتيات من “البدون” ما زال مفتوحا بالتزامن مع البدء في اجراء الفحوصات للمتقديمن من ابناء الفئة”، مشيرة الى ان عمليات وأعداد التجنيد تراعي حاجة الجيش والمصلحة الوطنية العليا.
وعن مشروع انخراط المرأة في الجيش، اوضحت المصادر ان “عمل المرأة في السلك العسكري – الأمني بوزارة الداخلية يفتح الباب امامها للانخراط في الجيش مع امكانية مراعاة طبيعة المرأة وتكليفها باعمال ومهمات تناسبها كالأعمال الادارية”، مؤكدة ان “غالبية الكويتيين لا يعارضون تجنيد المرأة التي اقتحمت غالبية مجالات العمل في البلاد وحققت نتائج مميزة”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.