تحالف “الوطنية” ينفي التخطيط لانقلاب بالعراق الاستخبارات أطاحت بأبواق "داعش" الإعلامية في الموصل

0 34

بغداد – وكالات: نفى ائتلاف “الوطنية” محاولة رئيسه إياد علاوي القيام بانقلاب عسكري، مشيراً إلى أن هذه الادعاءات “مسيسة وكاذبة”، وأنها مدفوعة الثمن وترتبط بأجندات استخباراتية ستواجه بالقضاء.
وذكر الائتلاف في بيان، ليل أول من أمس، “تواصل إحدى القنوات الفضائية التعريض بالدس والتدليس لزعيم ائتلاف الوطنية إياد علاوي بمناسبة ومن دونها، تارة باعتماد الأكاذيب والإشاعات المغرضة، وتارة أخرى بالإصرار على استضافة شخصيات بعينها للنيل من الوطنية وزعيمها، لدرجة أن أحدهم أورد أخيراً، أن إياد علاوي يخطط لانقلاب عسكري”.
وأشار إلى أن “علاوي أول من أرسى قواعد العملية السياسية وحارب الإرهاب … كما أنه أول من أسس لمبادئ التبادل السلمي للسلطة بعد انتخابات العام 2005”.
وأضاف إن “زمن الانقلابات ولى إلى غير رجعة وما من جهة تستطيع أن تفعل ذلك ولا حتى أن تفكر فيه، ومن يصرح بذلك فهو يطلق تصريحات مدفوعة الثمن لا أكثر”.
من ناحية ثانية، فككت المديرية الاستخبارات العسكرية أمس، خلية إرهابية تخطط لاستهداف المواطنين وقوات الأمن في مدينة هيت غرب الرمادي .
وذكرت المديرية في بيان، أن “قوة من الاستخبارات العسكرية تمكنت من تفكيك خلية إرهابية مكونة من سبعة عناصر في قضاء هيت بمحافظة الأنبار”، مضيفة إن الخلية تعمل بشكل سري، وكانت تخطط لتنفيذ عمليات إجرامية تستهدف المواطنين.
على صعيد آخر، أعلن محافظ نينوى نوفل العاكوب أول من أمس، غرق عشرات القرى جراء الأمطار المستمرة والسيول في مختلف مناطق المحافظة.
وقال إنه “تم إخلاء القرى كافة في سهل نينوى القريبة من مدينة الموصل بالكامل وإجلاء العائلات كافة من هذه القرى إلى المساجد والدوائر داخل مدينة الموصل للحفاظ على أرواحهم”.
من جانبه، قال مصدر في الدفاع المدني أن نحو عشرة أشخاص لقوا حتفهم جراء غرق الآلاف من الخيام في مخيمات الجدعة وديلكة والسلامية وحمام العليل ومجمع النمرود جراء هطول الامطار الغزيرة والسيول، فضلا عن خروج طريق الموصل – أربيل الرئيسي عن الخدمة بسبب السيول.
وفي السليمانية، لقيت فتاة مصرعها نتيجة السيول، فيما جرفت السيول جسراً للسير يربط قضاء كلار ودربنديخان في المدينة.
من جهة أخرى، أعلنت السلطات العراقية أمس، أنها أطاحت بأبواق “داعش” الإعلامية في مدينة الموصل.
وذكرت مديرية الاستخبارات العسكرية في بيان، أنها “أطاحت بأحد الإعلاميين والمروجين للدواعش قبل التحرير في منطقة حمام العليل بالموصل، والذي كان بوقاً من أبواق داعش الإعلامية ومن المروجين للدعوة بالانضمام إلى العصابات الإرهابية عبر وسائل عدة كالمنشورات والمحاضرات والكتابات”.
وأضافت إن “هذا الشخص يسانده نجله الذي كان يتلقى دروساً شرعية للدواعش ومتأثراً بفكرهم ومنهجهم ومن المروجين الأشداء لداعش وأعماله الإجرامية”، مشيرة إلى أنهما “من المطلوبين للقضاء”.

شرطة البصرة تقتل “الخفاش” مهرب المخدرات من إيران

بغداد – وكالات: أعلنت شرطة محافظة البصرة أمس، مقتل أحد أكبر تجار المخدرات في المنطقة حسن صريفة، الملقب بـ”الخفاش”، بعد عملية مطاردة.
وذكرت الشرطة في بيان، أن “القوات الأمنية قتلت تاجر المخدرات حسن صريفة”، وصادرت كمية كبيرة من المخدرات والأسلحة “كانت بحوزة صريفة”.
وكان قائد شرطة المحافظة رشيد فليح أعلن في نوفمبر الماضي، أن “80 في المئة من المخدرات التي تدخل إلى المحافظة مصدرها إيران وأن الـ 20 في المئة المتبقية تأتي من بقية المنافذ”.
وأضاف: “سنعمل بقوة على تأمين الحدود من خلال قيادة الحدود وخفر السواحل في محافظة البصرة”.

You might also like