تحديات اقتصادية تهدد قطار برشلونة

حافلة البرسا تطوف شوارع كاتالونيا

بعد أن تُوج برشلونة السبت الماضي بلقب الليغا للمرة الـ24 في تاريخه وفي ظل تبقى نهائي كأس الملك أمام إشبيلية، يجب أن يعتني برشلونة خلال الفترة المقبلة وقبل بداية الموسم الجديد بالملف الاقتصادي من أجل تحقيق موسم ناجح آخر.
ويعد الملف الاقتصادي من أهم النقاط التي يجب على إدارة النادي الاعتناء بها، حيث أنه يرغب في التوصل لاتفاق لعقد لرعاية القميص بمبلغ لا يقل عن 65 مليون يورو سنويا.
وتعد (قطر ايروايز) في الوقت الحالي هي راعي قميص برشلونة، وهو الأمر الذي تدفع بموجبه 35 مليون يورو للنادي الكتالوني سنويا، كما أن لديها حق التجديد حتى نهاية الموسم رسميا، وبعد هذا التاريخ سيظل النادي يتفاوض إذا لم يكن وقع عقدا مع شركة أخرى.
وكانت تقارير اعلامية ذكرت مؤخرا أن (فيراري) قدمت عرضا لبرشلونة لرعاية قميص الفريق، وإن كان الأمر لم يتخذ أي صفة رسمية حتى الآن.
ومن ضمن الملفات الاقتصادية الأخرى العثور على راع يوضع اسمه على ملعب البارسا بجانب (كامب نو)، حيث يتطلع الفريق الكتالوني أن تتخطى الاتفاقية 200 مليون يورو، على أن يمتد الاتفاق لفترة تتراوح من 15 إلى 20 عاما.
وفي نفس الإطار وعلى هامش انطلاق الموسم الجديد ومفاوضات تجديد عقد شركة (نايكي) الذي ينتهي خلال موسمين، تأتي قضية ديون النادي التي تقترب من 320 مليون يورو، وهو الرقم الذي يمنع بدء مشروع (اسباي بارس)، المجمع الحضري الذي يضم توسيع وتطوير (كامب نو).
ومن المقرر أن يبدأ تنفيذ المشروع منتصف الموسم القادم في 2017 مع العلم بأنه وفقا لتعهد الادارة الحالية التي خرجت من انتخابات العام الماضي، فإنه لن يتم تنفيذ أي شيء، إلا حينما تنخفض ديون النادي عن 200 مليون يورو.
وتثق ادارة النادي في أنه، حتى ولو تم تأجيل البدء في المشروع، فإن هذه الديون سيتم السيطرة عليها في أقرب وقت ممكن، بسبب خطة الأعمال التي أرساها النادي.
وعلى الورق فمن المقرر أن تبدأ أعمال المشروع في مايو 2017 على أن تنتهي في فبراير 2021 وهو ما يعني 3 مواسم ونصف من الانتظار، وربما التوتر.
من ناحية أخرى، وعلى الصعيد الرياضي، فإن الفريق يبدو متكاملا في كل الصفوف، ولكنه هذا ظاهريا فهو في الحقيقة في حاجة للتعاقد مع مهاجم أو جناح أو لاعب قادر على أداء الدورين لتعويض أي غياب بسبب الاصابة أو الايقاف لأي من أفراد ثلاثي (إم إس إن)، بعدما بات جليا أن ساندرو ومنير الحدادي لا يمكنهما القيام بهذا الدور.
في الدفاع يظهر برشلونة أيضا في حاجة لقلب دفاع وظهير أيمن، في ظل الاصابات المتكررة لجيريمي ماتيو وتوماس فيرمايلين، وتذبذب مستوى داني ألفيس على فترات.