تحذيرات من محاولات الوزير الفارس “أخونة” القيادات التربوية والأكاديمية

رشح موالين للجماعة لمنصبي أمين الجامعة ومدير التطبيقي

“السياسة” – خاص:
حذرت مصادر نيابية من سعي وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس “لأخونة المناصب التربوية والأكاديمية في الوزارة وجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب”، مبينة ان هذه المساعي “تتمظهر بوضوح من خلال الاسماء التي رشحها الوزير الفارس لتولي بعض المناصب في تلك الجهات”.
وذكرت المصادر لـ “السياسة” ان “وزير التربية رفع لمجلس الخدمة المدنية عددا من الاسماء المنتمية او المؤيدة لجماعة “الاخوان” لتولي منصب الأمين العام لجامعة الكويت الذي كان يشغله الفارس نفسه قبل ان يتولى المنصب الوزاري ومازال شاغرا منذ اسناد الحقيبة الوزارية له”، مضيفة ان الوزير “يدعم شخصية موالية لجمعية “الاصلاح الاجتماعي” لتولي منصب المدير العام لهيئة التطبيقي”.
واشارت الى انه يطمح لتعيين أحد اعضاء هيئة التدريس المعروف بموالاته لجماعة “الاخوان” في منصب وكيل مساعد بوزارة التربية بدلا من الوكيل المساعد سعود الحربي الذي تقلد منصب المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “إلكسو”.
واعتبرت المصادر ان “الفارس يسعى من خلال تلك الترشيحات الى الحفاظ على منصبه الوزاري وضرب من ينافسه وهو ما فعله مع احد الوكلاء اخيرا”، محذرة من مخاطر مثل تلك التوجهات على التعليم ومن خطورة تغلغل الفكر الاخواني وتشريبه للاجيال القادمة.