تحرك كويتي لحل الأزمة الخليجية السبت

كتب ـ شوقي محمود:
مازالت مساعي الكويت مستمرة في الوساطة لحل الأزمة الخليجية، إذ ترددت أنباء، امس،عن تحرك كويتي جديد للحل يبدأ بزيارة السعودية السبت المقبل، في محاولة جديدة لترتيب البيت الخليجي.
من جهته، أكد نائب وزير الخارجية خالد الجار الله تفاؤله بالجهود التي يبذلها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لحل الأزمة الخليجية، معرباً عن أمله في “أن يتم إزالة الخلاف بين الأشقاء” قبل عقد قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، التي تستضيفها الكويت في شهر ديسمبر المقبل.
وفيما قال الجارالله: “إن الكويت لم توجه حتى الان دعوات الى قادة دول الخليج العربي لعقد القمة”، أوضح انه “جرت العادة في كل قمة خليجية أن توجه الدعوات لكن مازال الوقت مبكرا للحديث عن تلك الدعوات وإرسالها إلى أشقائنا في دول الخليج”.
في الأثناء، بحث وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في الرياض ،أمس، مع مبعوث الرئيس الفرنسي الخاص إلى الخليج العربي برتران بزانسنو العلاقات الثنائية بين البلدين والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
في السياق ذاته، تمنى أستاذ العلوم السياسية بجامعة الإمارات دكتور عبدالخالق عبدالله أن تعقد القمة الخليجية في الكويت أو السعودية، قائلا: “أتمنى عقد القمة الخليجية السنوية في موعدها في الكويت أو الرياض لمناقشة بند واحد ووحيد: أفضل السبل للتعامل مع قطر بشكل جماعي ونهائي وملزم”.