تداولات استثنائية تقفز بالقيمة السوقية للبورصة 711 مليون دينار التوقعات الإيجابية بتدفقات أجنبية مع ترقية "ستاندرد آند بورز" تقفز بمكاسب المؤشر العام 2.2 %

0 99

عمليات شراء انتقائية على الأسهم القيادية المرشحة للإدراج تدفع السوق الأول إلى الارتفاع 175 نقطة

كتب – محمود شندي:

أقفلت بورصة الكويت تداولات اولى جلسات الاسبوع على ارتفاعات جماعية للمؤشرات بدعم من عمليات الشراء الانتقائية والاستثنائية على معظم الاسهم المدرجة ، وذلك عقب امتصاص موجة التراجعات الحادة التى تكبدتها خلال الجلسات الماضية ، حيث حقق المؤشر العام مكاسب كبيرة ارتفاعات بنحو 124 نقطة بنسبة 2.2 % ليغلق عند مستوى 5676.5 نقطة ، فيما جاءت عمليات الشراء النشطة على الاسهم القيادية لاسيما في القطاع المصرفي لتدفع مؤشر السوق الأول الى الارتفاع بنحو 175.1 نقطة وبنسبة 2.9 % .
وقفزت القيمة السوقية للبورصة بنحو 711 مليون دينار لتصل الى مستوى 32.8 مليار دينار بنسبة نمو 2.2 % وذلك بدعم من حالة التفاؤل في السوق من التوقعات دخول أموال الترقية الأخيرة للسوق في مؤشر ستاندرد آند بورز داو جونز للأسواق الناشئة ، والتى ستشهد دخول 22 سهما الى المؤشر اليوم بحسب أسعار إغلاق جلسة الخميس الماضي أبرزها اسهم الوطني، بيتك، الدولي، بنك الخليج، زين، أجيليتي، استثمارات، كيبكو، بوبيان للبتروكيماويات، هيومن سوفت، ألافكو والمباني.
وتاتي مكاسب السوق بالتزامن مع تأكيد هيئة أسواق المال بالتعاون مع شركة بورصة الكويت والشركة الكويتية للمقاصة استكمال العديد من الإجراءات لتنفيذ هيكل الحسابات المجمعةOmnibus Account وتقابل عمليات الحساب الواحد “Same NIN Crossing” للمستثمرين الأجانب، تماشيا مع الشروط التي وضعتها MSCI لانجازها قبل نهاية نوفمبر المقبل.
وجاءت الارتفاعات الجماعية للمؤشرات عقب امتصاص موجة التراجعات الحادة التى تكبدتها خلال الجلسات الماضية، والتى دفعت اسعار الاسهم الى التراجع لمستويات سعرية متدنية واصبحت فرصا استثمارية واعدة في ظل مكررات ربحيتها الجيدة، بالاضافة الى اقتراب اعلان الشركات عن نتائجها المالية في الربع الثالث من 2019 وخصوصا في قطاع البنوك .
وعلى الرغم من ارتفاع السوق خلال تعاملات الامس الا ان التداولات مخاوف المتداولين من التطورات الجيوسياسية مازالت حاضرة بالاضافة الى الحرب التجارية التى تضرب العالم وتقود اسواقه الى تراجعات حادة وكذلك نفق الركود الذي يبدو ان الاقتصاد العالمي قد دخل فيه بالفعل .

تداولات السوق
سجل المؤشر العام للبورصة نمواً بلغت نسبته 2.23 بالمائة عند مستوى 5676.51 نقطة رابحاً 124 نقطة، كما ارتفع المؤشران الرئيسي والأول بنسبة 0.39 بالمائة و2.91 بالمائة على الترتيب، وتقلصت سيولة البورصة بنحو 40.1 بالمائة لتصل إلى 53.43 مليون دينار مقابل 89.15 مليون دينار بالجلسة السابقة، كما انخفضت أحجام التداول 30.6 بالمائة إلى 181.16 مليون سهم مقابل 261.1 مليون سهم يوم الخميس الماضي.
وحققت 6 قطاعات ارتفاعاً بصدارة البنوك بنمو نسبته 3.18 بالمائة، وذلك بعد صعود كافة أسهم البنوك في السوقين الأول والرئيسي؛ باستثناء سهم “تجاري” الذي أغلق مُستقراً عند سعر 500 فلس، سجلت مؤشرات 4 قطاعات أخرى هبوطاً يتصدرها السلع الاستهلاكية بواقع 1.77 بالمائة، يليه المواد الأساسية بنسبة 1.36 بالمائة، ثم الخدمات الاستهلاكية بنحو 0.18 بالمائة، وأخيراً التأمين بمعدل 0.17 بالمائة على مستوى الأسهم .
وجاء سهم “كميفك” على رأس القائمة الخضراء بنمو نسبته 15.37 بالمائة، فيما تصدر سهم “القابضة المصرية الكويتية” القائمة الحمراء مُتراجعاً بنحو 9.9 بالمائة وتصدر سهم “بيتك” نشاط التداولات بالبورصة على كافة المستويات، وذلك بعد تنفيذ 1437 صفقة على نحو 25.16 مليون سهم بقيمة إجمالية تُقدر بحوالي 16.46 مليون دينار، ليرتفع السهم عند الإغلاق 5.65 بالمائة عند سعر 673 فلساً.

You might also like