تدريب الأطفال على الصيام… فوائده كثيرة

من الحكمة تدريب الأطفال على الصيام

من خصائص الطفولة محاكاة الكبار في أمور العبادة، لذلك من الحكمة تدريبهم على أداء الفرائض متى قدروا على ذلك ومن تلك الفرائض الصيام، فقد كان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم يدربون اطفالهم على الصيام «تفصيل ذلك في صحيح البخاري – باب صيام الصغار» وعند الشافعية وغيره من أئمة المسلمين وجوب تمرين الاطفال على الصيام، وتدريب الاطفال على الصيام بالتدريج نبدأ معهم من السابعة فهي سن التمييز ثم نتدرج معهم في عدد ساعات الصيام سنة بعد سنة مع مراعاة ظروفهم الصحية ومدى قدرتهم على ذلك.
ان تدريب الاطفال على الصيام له فوائد كثيرة منها:
1- عبادة الصيام تعمل على تنمية الجانب الروحي عند الاطفال مثل الصلاة وتلاوة القرآن وغيرها من العبادات كما ان الصيام يطهر نفوسهم من الميول العدوانية ومن العناد وغير ذلك، الى جانب ذلك يغرس الصيام في نفوسهم الاخلاق الفاضلة وقيم الصبر ومراقبة الله.
2- الصيام يعود الأطفال النظام والترتيب والطاعة والالتزام بقواعد الآداب العامة حيث الوقت المحدد للصيام والافطار والسحور.. الخ.
3- عبادة الصوم تعود الأطفال على قيم الصدق والأمانة والاخلاص، وكل ذلك يولد فيهم العقيدة الاسلامية السليمة وتقوى الله فينشأون رجالاً صالحين للوطن والامة.
4- الصيام يشعر الأطفال بآلام الجوع والحرمان التي يعاني منها الفقراء والمساكين فيغرس في نفوسهم الرحمة والعطف ما يؤهلهم لعمل الخير والبذل والعطاء.
5- خلاصة القول ان الصيام مدرسة تربي الاطفال وتغرس في نفوسهم القيم الاسلامية وتنمي فيهم الرجولة وقوة التحمل والانجاز.

Print Friendly