تدريب بحري قطري- أميركي

0

الدوحة وعواصم – وكالات: كشف نائب الأدميرال سكوت ستيرني، قائد القوات البحرية الأميركية المركزية، وقائد الأسطول الخامس والقوات البحرية المشتركة، التدريب المرتقب مع قطر في نوفمبر المقبل، موضحا أنه يسمى «إيسترن سيلر» وهو جزء من التدريبات الثنائية بين القوات البحرية الأميركية والقطرية.
في غضون ذلك، انتقد سلطان بن سحيم آل ثاني، تجنيس الأجانب الذي تقوم به السلطات في قطر، معتبراً أن منفعة الأجانب مقدمة على منفعة القطريين.
وكتب على «تويتر» أن «التجنيس لا يتوقف، الإقامة مفتوحة على مصراعيها، قوانين تصدر ضد مصالح القطريين، منفعة الأجانب مقدمة على المواطنين، كل هذا لمصلحة النظام ولجذب التعاطف الغربي، يعبثون ببلادنا ويظنون أنهم يحاصرون أزمتهم».
من جانبها، علقت السلطات في كوسوفو، نشاط مؤسسة «قطر الخيرية»، في خطوة تعد بمثابة دليل جديد على استغلال الدوحة لواجهة الأعمال الخيرية لتغطية أنشطتها غير الشرعية وتمويلها للإرهاب.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 × 1 =