تراجعات قوية وتخارجات حادة تكبد البورصة 12 نقطة القيمة السوقية تخسر 68 مليون دينار والسيولة تفقد 30 %

0 6

كتب – محمود شندي:

واصلت مؤشرات البورصة تراجعها بصورة جماعية امس نتيجة استمرار الضغوط البيعية القوية على الاسهم الرخيصة التي تتداول باقل من قيمتها الاسمية وذلك استباقا لعطلة العيد الطويلة، بالاضافة الى الضغوط التي تعرضت بعض الاسهم المهددة بالايقاف عن التداول لتأخرها في الاعلان عن نتائجها المالية في الربع الثانى على الرغم من محدودية هذه الاسهم.
وللجلسة الثانية على التوالى نتيجة المخاوف التي تنتاب المستثمرين من تفاقم الازمة التركية التي تلقى بظلالها على اسواق المال لاسيما وان هناك بعض الشركات التي لديها استثمارات في تركيا، بالاضافة الى حركة البيع والتخارج القوية التي تتعرض لها العديد من الاسهم وذلك استباقا لعطلة العيد الطويلة .
وتعرضت مؤشرات البورصة الى تراجعات قوية امس نتيجة التخارجات الحادة من بعض الاسهم حيث فقد المؤشر العام 12.2 نقطة ليغلق على 5205.7 نقطة فيما تكبد مؤشر السوق الاول خسائر في السوق بواقع 5.9 نقطة ليغلق على 5372.1 نقطة .
ونتيجة للمخاوف والضغوط البيعية تراجعت القيمة السوقية للبورصة بنحو 68.9 نقطة ليغلق على 29.4 مليار دينار، ومن المتوقع ان يستمر هذا النسق التخارجى حتى نهاية الاسبوع وذلك للبعد عن التاثيرات السلبية التي قد تحدث خلال عطلة العيد الطويلة حيث يلجأ المستثمرون الى الاحتفاظ بالسيولة خارج السوق في تلك الفترات.
ووسط تلك الضغوط التي تعرض لها السوق تراجعت السيولة 30.3% إلى 12.18 مليون دينار مقابل 17.48 مليون دينار بالأمس،، ومن المتوقع ان يستمر التراجع في السيولة حتى عودة التداولات بعد عطلة العيد.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.