تراجع أصول شركات الاستثمار الإسلامية 5 % إلى 3.4 مليار دينار انخفض عددها إلى 35 مؤسسة في النصف الأول من 2019 لعدم قدرتها على المنافسة في ظل التشدد الرقابي

0 90

هبوط إجمالي استثمارات محافظها المالية في الأسهم المحلية 2.2 % إلى مليار دينار بنهاية يونيو الماضي

كتب – محمود شندي:

تراجع عدد شركات الاستثمار والتمويل الإسلامية في النصف الأول من 2019 إلى 35 شركة مقابل 39 شركة في النصف الأول من 2018 وهو ما يشير إلى خروج 4 شركات خلال عام وبنسبة 10 %، وذلك لعدم قدرتها على المنافسة تحت قواعد ومعايير رقابية باتت أكثر تشدداً، فضلاً عن التحولات التي يشهدها السوق.
وتسعى شركات الاستثمار الإسلامية منذ اندلاع الأزمة المالية العالمية في 2008 إلى خلق فرص تعزز من قدرتها على النمو في الوقت الحالي الذي يتسم بمحدودية القنوات الاستثمارية وضعف البيئة التشغيلية، وفي ظل الأوضاع الصعبة التي تواجهها تلك الشركات تراجعت أصول شركات الاستثمار الإسلامية بنحو 186 مليون دينار بنسبة 5 % في النصف الأول لتصل إلى 3.47 مليار دينار في نهاية يونيو الماضي مقابل 3.65 مليار دينار في ديسمبر 2018.
وتراجعت أرصدت الشركات في البنوك والمؤسسات المالية الاخرى بنحو 11.8 مليون دينار بنسبة 5.7 % لتصل الى مستوى 195 مليون دينار بنهاية يونيو مقابل 206.8 مليون دينار في ديسمبر 2018، فيما تراجعت استثمارات الشركات في القطاع المالي بنحو 56.4 مليون دينار وبنسبة 6.5 % لتصل الى مستوى 803.5 مليون دينار مقابل 859.9 مليون دينار في نهاية 2018.
وهبطت الموجودات الأجنبية لشركات الاستثمار الإسلامية بنحو 98.4 مليون دينار لتصل إلى 952 مليون دينار في يونيو الماضي مقابل 1.05 مليار دينار في نهاية 2018 بنسبة 9.3 %، فيما تراجعت الموجودات الأخرى بنحو 19.8 مليون دينار بنسبة 2.2 % لتصل إلى 871.9 مليون دينار مقابل 891 مليون دينار في ديسمبر 2018، فيما بلغت عمليات التمويل للعملاء 315 مليون دينار.

استثماراتها في الأسهم
وشهدت استثمارات الشركات الإسلامية في الاسهم المحلية عبر المحافظ الاستثمارية تراجعا بنحو 24.5 مليون دينار بنسبة 2.2 % لتصل الى 1.06 مليار دينار في يونيو الماضي مقابل 1.08 مليار في ديسمبر 2018، اما الاستثمارات في الأسهم الاجنبية فقد تراجعت بنحو 19.6 مليون دينار لتصل الى 638.9 مليون دينار مقابل 658 ملايين دينار.
فيما تراجع اجمالي استثمارات المحافظ الاستثمارية للشركات الإسلامية بنحو 305 ملايين دينار لتصل الى 2.2 مليار دينار في يونيو الماضي مقابل 2.5 مليار في نهاية ديسمبر 2108.
وعلى الرغم من رغبة تلك الشركات في تقليص مديونياتها وهيكلة أوضاعها المالية إلا أن حجم مديونياتها للقطاع المالي من البنوك والمؤسسات المالية خلال النصف الاول من 2019 ارتفع بصورة محدودة بلغت 3.6 مليون دينار لتصل الى 948.7 مليون دينار مقابل 944.3 مليون دينار في ديسمبر 2018.

الالتزامات للبنوك
وارتفعت التزامات شركات الاستثمار الاسلامية للبنوك المحلية خلال النصف الاول بنحو 24.4 مليون دينار بنحو 3.8 % لتصل الى 662.9 مليون دينار في نهاية يونيو الماضي مقابل 638.5 مليون دينار في ديسمبر 2018، فيما تراجعت مديونيات الشركات لصالح شركات الاستثمار الأخرى بنحو 18.2 مليون دينار لتصل الى 179مليون دينار فيما تراجعت المديونيات للمؤسسات المالية الاخرى الى 106 ملايين دينار.
كما تراجعت التزامات الشركات الإسلامية الأجنبية بنحو 108 ملايين دينار وبنسبة 22 % لتصل الى 373.5 مليون دينار مقابل 482.4 مليون دينار في نهاية 2018 فيما ارتفعت حقوق المساهمين 49 مليون دينار الى مستوى 1.5 مليار دينار بنسبة 3.4%، أما المطلوبات الأخرى فقد تراجعت بنحو 131 مليون دينار وبنسبة 17% لتصل الى 642 مليون دينار مقابل 773 في نهاية ديسمبر 2018.
ورغم ارتفاع مديونيات الشركات الإسلامية الى البنوك المحلية الا ان هذا الامر سيكون له تأثير ايجابي على المدى المتوسط على البنوك، لاسيما ان اعمال البنوك تعتمد في المقام الاول على تمويل للشركات، حيث يعد هذا الرافد من اهم مصادر الايرادات للبنوك.
وكان عام 2017 قد شهد خروج أكبر عدد من شركات الاستثمار المحلية (تقليدية وإسلامية) من السوق منذ بداية الأزمة المالية، حيث طلبت 9 شركات من الجهات الرقابية إلغاء ترخيصها لأسباب عدة.

You might also like