نتيجة ضغوط على قطاعي الطاقة والاتصالات

تراجع الأرباح المجمعة للشركات السعودية 8 % إلى 30.7 مليار ريال خلال الربع الثاني نتيجة ضغوط على قطاعي الطاقة والاتصالات

أظهرت الحصيلة الإجمالية لنتائج الشركات السعودية تراجع الأرباح المجمعة إلى 30.78 مليار ريال بنهاية الربع الثاني 2015 مقارنة بـ 33.59 مليار ريال تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2014, وذلك بانخفاض قدره 2.81 مليار ريال بنسبة بلغت 8 % عن الفترة المقابلة من العام السابق.
وجاء هذا التراجع نتيجة انخفاض الأرباح المجمعة لقطاعي “الطاقة” و”الاتصالات”, حيث سجلت شركة “موبايلي” خسائر قدرها 900.9 مليون ريال خلال الربع الثاني 2015 مقارنة بأرباح قدرها 93 مليون ريال وذلك بعدما جنبت الشركة مخصص ديون مشكوك فى تحصيلها قدره 800 مليون ريال خاص بمستحقات الشركة لدى شركة “زين”, وتضمنت نتائج شركة “الكهرباء” أرباحا استثنائية قدرها 2.6 مليار ريال خلال عام 2014 وذلك حسبما اورد موقع “ارقام”.
ساهم قطاع “البنوك” في الجزء الأكبر من الأرباح الإجمالية للسوق خلال الربع الثاني 2015, حيث شكل نحو 39 % من إجمالي الأرباح الصافية للشركات السعودية, وارتفعت أرباح القطاع خلال الربع الحالي بنسبة 8 % لتصل إلى 11.98 مليار ريال, مقارنة بـ 11.11 مليار ريال.
تبعه قطاع البتروكيماويات في المرتبة الثانية بنسبة مساهمة بلغت 27 % من إجمالي أرباح السوق, وسجلت شركة “سابك” أكبر منتج للبتروكيماويات الأساسية والأسمدة في منطق الشرق الأوسط وأكبر منتج للحديد الصلب في منطقة الخليج انخفاضا في الأرباح بنسبة 4 % لتصل إلى 6.17 مليار ريال خلال الربع الثاني 2015 مقارنة بـ 6.46 مليار ريال خلال الربع الثاني 2014.
كما ساهم قطاع الاتصالات بنسبة 5 % من الأرباح الإجمالية للسوق, بعد تسجيل القطاع انخفاضا في الأرباح بنسبة 46 % خلال الربع الثاني 2015, بعد أن سجلت ثلاث شركات خسائر خلال الربع الحالي وهي “موبايلي” و”زين” و”عذيب” , وفي المقابل حققت شركة “الاتصالات السعودية” أرباحا قدرها 2558 مليون ريال مقابل 2803 ملايين ريال بنهاية الربع الثاني من عام 2014.
وشكلت الأرباح الصافية لأكبر 10 شركات في السوق أكثر من 66 % من إجمالي الأرباح للشركات المدرجة بالسوق خلال الربع الثاني 2015, وسجلت تلك الشركات تباينا في أدائها ما بين الارتفاع والانخفاض.
وعلى صعيد الأرباح المجمعة للنصف الأول من عام 2015, فقد انخفضت بنسبة 12% لتصل إلى 53 مليار ريال, قياساً بأرباح قدرها 60.45 مليار ريال تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2014.
وعلى صعيد الأرباح المجمعة للنصف الأول من عام 2015, فقد انخفضت بنسبة 12% لتصل إلى 53 مليار ريال, قياساً بأرباح قدرها 60.45 مليار ريال تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2014.