تراجع ملكيات الأجانب في البنوك المدرجة 1.2 في المئة إلى 1.3 مليار دينار خلال مايو الماضي توقعات بارتفاعها عقب الترقية إلى مؤشر MSCI

0 115

كتب – محمود شندي:

تراجعت ملكيات الأجانب في البنوك الكويتية المدرجة في بورصة الكويت خلال شهر مايو الماضي بنحو 16 مليون دينار لتصل الى نحو 1.32 مليار دينار في نهاية مايو مقابل 1.31 مليار دينار بنهاية ابريل الماضي بنسبة تراجع 1.2 %، وذلك في اطار اعادة تأسيس للمراكز المالية للمحافظ والصناديق الاستثمارية الاجنبية قبل الترقية المرتقبة الى مؤشر MSCI ” ” يوم 21 يونيو المقبل والتي من المتوقع ان ترفع حصص الأجانب في البنوك المحلية بصورة كبيرة.
ومازال القطاع البنكي هو محور جذب المستثمرين سواء المحليين وكذلك الاجانب، لاسيما في ظل النمو الكبير في ارباحها وكذلك استمرارية توزيعاتها للارباح، بالاضافة الى قرار وزارة التجارة الاخير والخاص بفتح سقف تملُّك الأجانب في البنوك، وهو الامر الذي انعكس على حجم مساهمة الأجانب في البنوك بالارتفاع بصورة واضحة.
وبدأت التحولات في الظهور بشكل تدريجي في ملكيات البنوك باتجاه ارتفاع ملكيات الاجانب منذ بداية 2019 إلا ان نسب ملكيات الاجانب شهدت تباينا في شهر مايو الماضي حيث ارتفعت ملكية الاجانب في بنك الكويت الى 13.1 % مقابل 12.7 % في نهاية ابريل، لتتراجع ملكيات الكويتيين الى 86.8 % ليحتل بذلك المرتبة الاولى من حيث تملك الأجانب والتي تقدر حصتهم من القيمة السوقية للبنك نحو 817.9 مليون دينار في نهاية مايو، فيما احتل سهم بنك الخليج المرتبة الثانية حيث ارتفعت ملكية الاجانب بصورة طفيفة لتصل الى 11.3 % بقيمة راسمالية 103.1 مليون دينار.
واحتل بيت التمويل الكويتي المرتبة الثالثة بنحو 6.1 % بقيمة سوقية 287.9 مليون دينار لتصبح حصة الكويتيين في البنك 93.8 %، وجاء بنك الكويت الدولى (KIB) في المرتبة الرابعة بحصة تقدر بنحو 5.1 % بتراجع 2.3 % عن نهاية ابريل وبقيمة سوقية 13.7 مليون دينار، وفي المرتبة الخامسة جاء بنك بوبيان بحصة تقدر بنحو 3.2% بارتفاع 0.5 % لتبلغ القيمة السوقية لحصة الاجانب بالبنك 53.4 مليون دينار وسادسا جاء بنك وربة حيث بلغت حصة الاجانب 2.8 % وبقيمة سوقية 10.6 مليون دينار، وسابعا جاء البنك التجاري بنسبة 0.4 %، ثم الاهلي المتحد بنحو 0.4 % واخيرا الاهلي الكويتي بحصة تقدر بنحو 0.1 %.
ويعتبر القطاع المصرفي من أهم القطاعات الاقتصادية في الكويت وفي ظل العوامل الايجابية التي تحيط بالقطاع اصبحت أسهم البنوك المدرجة في بورصة الكويت اكثر جاذبية للمستثمرين الأجانب، لاسيما بعد أن استطاعت المصارف ان تحقق نموا في ارباحها خلال 2018 بنحو 18.8 % لتقارب المليار دينار.

You might also like