وزع 280 طردا غذائيا على اللاجئين في ريف مدينة أورفا

“تراحم التطوعي” نظم أنشطة ترفيهية للأطفال السوريين في تركيا وزع 280 طردا غذائيا على اللاجئين في ريف مدينة أورفا

نظم فريق تراحم التطوعي التابع للهيئة الخيرية الاسلامية العالمية وجمعية عطاء للاغاثة والتنمية في تركيا حفلا للأطفال اللاجئين السوريين في مدينة “اورفا” جنوب شرقي تركيا.
واقيم الحفل أول من امس بعنوان “رسمة وبسمة” للاحتفال بتجديد كفالة 30 طفلا يتيما وتوزيع 300 لعبة لاطفال مدرسة “عطاء” وطرود غذائية لأسر ايتام مع حجز صالة للألعاب تسع 200 طفل.
من جهة اخرى زار فريق تراحم ريف مدينة “اورفا” الذي تسكن فيه نحو مئة اسرة سورية منذ سبعة اشهر في العراء.
ووزع افراد الفريق 280 طردا غذائيا تكفي كل أسرة مدة شهر الأمر الذي لاقى استحسان تلك الاسر وامتنانها.
وقالت رئيسة الفريق النسائي لفريق تراحم التطوعي نورة البسام لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الفريق تأسس تحت مظلة الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية لتكون له مظلة قانونية ونظم 35 رحلة تطوعية منذ عام 2012 حتى الان.
وأوضحت البسام ان البداية كانت في الأردن حيث نفذ الفريق مشاريع هناك تضمنت مراكز أيتام الى جانب توفير عمارة سكنية دائمة للاجئين السوريين.
وأكدت حرص أعضاء الفريق التطوعي على تقديم الدعم النفسي لاسيما للنساء والاطفال الايتام الذين قالت انهم “يعيشون الأمرين اليتم واللجوء” ويمرون بضغوط نفسية كبيرة.
وكشفت عن ان الرحلة القادمة لفريق تراحم ستكون في اخر مايو الجاري وستختص بالدعم النفسي المركز حيث سيتم احضار ستة أطباء نفسيين من الكويت من اجل تخفيف المعاناة النفسية عن الأطفال والنساء اللاجئين وعلاج اثار الصدمات النفسية لهم.
واوضحت البسام ان الفريق يهدف الى احداث تغيير في الحالة النفسية للاجئ السوري بالإضافة لتأهيل المتطوعين من الكويت او دول الخليج الاخرى ليصبحوا داعين للسلام وناشرين للقيم الانسانية سواء مع فريقهم او أي فريق آخر او حتى بشكل فردي.
وأكدت ان الفريق يطمح الى اعداد جيل جديد يهتم بالعمل التطوعي وقادر على نشر معاني التسامح والسلام في حالات الأزمات والحروب في مختلف انحاء العالم.
وتم تشكيل فريق تراحم التابع للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية في عام 2012 ويهدف الى مساعدة اللاجئين السوريين بالأردن وتركيا فيما تم فتح باب التطوع فيه في عام 2014.