ترامب: القمة مع زعيم كوريا الشمالية ستنعقد بعد انتخابات الكونغرس سيول تنظر في إمكانية رفع عقوبات عن بيونغ يانغ

0

عواصم – وكالات: أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن الاستعدادات لعقد قمة ثانية بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قطعت شوطاً، وأن البحث في مكان إجراء اللقاء انحصر حالياً بثلاثة أو أربعة مواقع.
وقال ترامب ليل أول من أمس، إن القمة الثانية التي لم يحدد موعدها بعد «ستجري في وقت غير بعيد» و»على الأرجح» لن تعقد في سنغافورة، مضيفاً إنه «في نهاية المطاف» من الممكن أن تعقد قمة بينه وبين كيم على الأراضي الأميركية أو في كوريا الشمالية.
وأشار إلى أنه يرغب في أن تعقد هذه القمة الثانية بعد انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في السادس من نوفمبر المقبل.
ولم يفوت الفرصة للتعبير عن الحب المتبادل بينه وبين كيم، وقال «أحبه كثيراً ويحبني كثيراً».
من ناحية ثانية، قالت وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية كانغ كيونغ هوا أمس، إن الحكومة تنظر في إمكانية رفع مجموعة من العقوبات الثنائية عن كوريا الشمالية.
وأضافت إنه جار مراجعة (المسألة) بالتشاور مع السلطات الأخرى ذات الصلة.
وأوضحت أن إدارتها ستواصل بذل جهود حثيثة للمساعدة في تسهيل محادثات نزع الأسلحة النووية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.
وأشارت إلى أن المفاوضات على مستوى العمل بشأن التفاصيل ذات الصلة تم الاتفاق عليها خلال زيارة وزير الخارجية مايك بومبيو الأخيرة لبيونغ يانغ، مضيفة إن بومبيو خلال هذه الزيارة أجرى نقاشاً متعمقاً بشأن خطوات نزع الأسلحة النووية الشمالية واتخاذ إجراءات متبادلة من قبل الولايات المتحدة. على صعيد آخر، أفادت شبكة «سي أن أن» بأن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون وصل إلى لقاء بومبيو الأحد الماضي، «سيارة رولز رويس فانتوم»، ما يعد تحديا للعالم.
وأضافت أن كيم كان قد لوحظ سابقاً على متن سيارة فارهة أخرى وهي «مرسيدس مايباخ»، التي قد يبلغ سعرها مليون دولار، موضحة أن مصدر هذه السيارات الفاخرة ليس معروفاً، ولا تستبعد أن الحديث قد يدور عن سيارات مستأجرة.
في غضون ذلك، عقدت كوريا الشمالية والصين وروسيا محادثات على مستوى نواب وزراء الخارجية أول من أمس، في موسكو، حيث اجتمعت نائبة وزير الخارجية الكورية الشمالية تشيه سون هي، التي تزور روسيا حالياً، مع كل من نائب وزير الخارجية الصيني كونغ شيان يو ونائب وزير الخارجية الروسي إيغور مورغولوف»، من دون الكشف عن نتائجها.
وفي وقت لاحق، ذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان، أمس، أن روسيا والصين وكوريا الشمالية اتفقوا على الحاجة إلى إجراء محادثات خماسية تضم الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية لإنهاء التوترات في شبه الجزيرة الكورية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × واحد =