ترامب يحذر دول العالم: إما نحن أو إيران… موعدنا نوفمبر روحاني رفض المفاوضات وروسيا والاتحاد الأوروبي يتمسكان بالاتفاق النووي

0

عواصم – وكالات: بعد وقت قصير من دخول إعادة العقوبات الأميركية على طهران حيز التنفيذ، ما يهدد بزيادة التظاهرات الشعبية والسخط العارم تجاه النظام الايراني بسبب الظروف المعيشية الصعبة، هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، بعقوبات قاسية على كل من يتعامل تجاريا مع إيران.
وكتب ترامب في تغريدة على موقع “تويتر”، أن “الولايات المتحدة لن تتعامل تجاريا مع كل من يجري معاملات تجارية مع إيران، أطلب السلام العالمي، لا أقل من ذلك”.
واعتبر أن العقوبات على النظام الإيراني الذي يعاني من مشكلات اقتصادية وانهيار في العملة، “هي الأشد على الإطلاق”، مؤكداً أنها “ستصل في نوفمبر إلى مستوى أعلى”، مضيفاً “على النظام الإيراني الاختيار، فإما أن يغير سلوكه المزعزع للاستقرار ويندمج مجددا في الاقتصاد العالمي، وإما أن يمضي قدما في مسار من العزلة الاقتصادية”.
وبعدما راهن بكل ما لديه على الاتفاق النووي، اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني، مساء أول من أمس، واشنطن بـ”شن حرب نفسية على الأمة الإيرانية وإثارة انقسامات في صفوف الشعب”، ورفض اجراء أي مفاوضات طالما لم تعد واشنطن ملتزمة بالاتفاق النووي، فيما التقى وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، أمس، نظيره الكوري الشمالي ري يونغ وبحثا في “العلاقات الثنائية ومسائل إقليمية بالشرق الأوسط”.
ووعدت الدول الاوروبية بمحاولة التخفيف من تأثير العقوبات الاميركية الجديدة من أجل اقناع ايران بمواصلة الالتزام ببنود الاتفاق، فيما اتهم وزير الأمن العام الإسرائيلي جلعاد إردان، الاتحاد الأوروبي بـ”الإفلاس الأخلاقي” لدعمه الاتفاق النووي مع إيران ومساندته للشركات التي تتخذ من دوله مقرا لها من أجل المضي في تعاملاتها مع إيران.
من جانبها، عبرت روسيا أمس، عن “خيبة أملها الشديدة” إثر إعادة فرض العقوبات الأميركية على إيران والتي تهدف الى “نسف تطبيق خطة العمل المشتركة (حول الملف النووي الايراني)”، مشددة على انها “ستقوم بكل ما يلزم” لحماية الاتفاق النووي وعلاقاتها الاقتصادية مع ايران.
ورأت ان العقوبات الأميركية “مثال واضح على أن واشنطن تواصل انتهاك القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي والمتعلق بخطة العمل المشتركة والقانون الدولي”.
كما دانت دمشق إعادة فرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على حليفتها طهران واعتبرت أنها “غير مشروعة”، مؤكدة تضامنها “الكامل” مع إيران.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

8 − سبعة =