ترامب يزور السعودية للتصدي لإيران و”داعش” السبهان: نظام طهران مارق وإرهابي سنردعه

واشنطن – أ ف ب، رويترز: في خطوة تؤكد سعيه للخوض مباشرة في ديبلوماسية الشرق الأوسط، يتوجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في 23 من مايو الجاري الى السعودية في مستهل اول جولة خارجية له منذ وصوله الى البيت الابيض وتشمل إسرائيل والفاتيكان بهدف التصدي لايران وتنظيم “داعش”.
وقال ترامب، خلال مؤتمر صحافي في حديقة الورود بالبيت الابيض لمناسبة تتعلق بالحرية الدينية، “رحلتي الأولى إلى الخارج كرئيس للولايات المتحدة ستكون الى المملكة العربية السعودية وإسرائيل، وفي مكان يحبه الكرادلة في بلدي كثيرا، روما”.
وأضاف إنه سيبدأ “باجتماع تاريخي حقيقي في السعودية مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بالإضافة إلى اجتماع مع ممثلي دول مجلس التعاون الخليجي، مؤكداً أن السعودية وصية على أقدس موقع إسلامي وهو الحرمين الشريفين، و”هناك سنبدأ بناء قاعدة جديدة للتعاون والدعم مع حلفائنا المسلمين لمكافحة التطرف والارهاب والعنف وتحقيق مستقبل أكثر عدلا وأملا للشباب المسلمين في بلادهم”.
وأكد أن رحلته تمثل مسعى لبناء التعاون والدعم بين المسلمين والمسيحيين واليهود من أجل مكافحة الارهاب ومواجهة التطرفين الداعشي والايراني، مشيراً إلى أن “مهمتنا ليست أن نملي على الآخرين كيف يحيون بل بناء تحالف يضم أصدقاء وشركاء يتشاطرون هدف مكافحة الارهاب وتحقيق الأمن والفرص والاستقرار بالشرق الاوسط الذي تمزقه الحروب”.
وبعد السعودية، سيتوجه ترامب إلى إسرائيل، فاسحا المجال أمام احتمال توقف إضافي في الضفة الغربية المحتلة.
في سياق متصل، أوضح مسؤولون في البيت الأبيض، أن جولة ترامب تبدأ بالسعودية وتستهدف التصدي لايران وتنظيم “داعش”، مؤكدين أنه يريد أن يرى استقرارا على المدى البعيد في الشرق الأوسط وفرصا للشباب المسلم، مشيرين إلى أن مندوبين من دول خليجية عربية أخرى سيحضرون اجتماع ترامب في السعودية.
وقال مسؤول أميركي: إن الرئيس الأميركي سيحضر أيضاً اجتماعاً لحلف شمال الأطلسي في 25 مايو الجاري، في بروكسل، وقمة مجموعة السبع بصقلية، في اليوم الذي يليه، فيما أعلن الفاتيكان أمس، أن البابا فرنسيس سيستقبل الرئيس الأميركي في 24 مايو الجاري.
من جهة أخرى، توعد وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، بردع النظام الإيراني “المارق” مجددا اتهامه له بممارسة الإرهاب.
وقال السبهان في تغريدة على موقع “تويتر”، إن “النظام الايراني مارق ويمارس فنون الارهاب في منطقتنا وسيجد الردع لجميع أعماله ومخططاته هو ومن سار على نهجه”، مضيفاً إن “حماية أمتنا ومقدراتها واجب علينا”.
وجاءت تصريحات السبهان بعد يومين من تصريحات لولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، استبعد فيها إمكانية الحوار والتعاون المباشر مع إيران، قائلاً إننا “نعرف أننا هدف رئيسي للنظام الإيراني ولكن لن ننتظر حتى تصبح المعركة في السعودية، بل سوف نعمل على أن تكون المعركة لديهم”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.