ترامب يعلن “الطوارئ” ويشعل خلافاً مع الديمقراطيين بشأن سلطاته مولر طالب بسجن المدير السابق لحملته الرئاسية... ومقتل خمسة في إطلاق نار

0 64

واشنطن – وكالات: أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب رسمياً، “حالة الطوارئ الوطنية” على الحدود الجنوبية التي سيتم عبرها إقامة الجدار على الحدود مع المكسيك بهدف التصدي للهجرة غير الشرعية.
وقال ترامب في إعلان رئاسي، ليل أول من أمس، إنه “منذ الآن هناك حالة طوارئ على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة”، مبرراً هذه الخطوة بالتشديد على أن الوضع الحالي هناك “يشكل أزمة أمن حدود وأزمة إنسانية تهدد المصالح المحورية للأمن القومي وتمثل حالة طوارئ وطنية”.
واعتبر أن الحدود الجنوبية “نقطة دخول رئيسية للمجرمين وأفراد العصابات ومروجي المخدرات غير المشروعة”، مشيراً إلى أنه “وبسبب خطورة الوضع الحالي الطارئ فإنه من المهم على القوات المسلحة أن تؤمن الدعم الإضافي لمواجهة هذه الأزمة”.
في غضون ذلك، قال مراقبون إن إعلان ترامب حالة الطوارئ من شأنه إشعال خلاف جديد مع الديمقراطيين بشأن حدود السلطات التنفيذية في يد الرئيس.
وسارعت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشوك شومار بالتنديد بالقرار، واصفين إياه بأنه “انتزاع للسلطة من قبل رئيس محبط خرج عن حدود القانون”.
من ناحية ثانية، طالب المحقق الخاص في مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية روبرت مولر أمس، بالسجن المشدد للمدير السابق لحملة ترامب بول مانافورت، بعد أن دانته هيئة محلفين العام الماضى بثمانية اتهامات بالاحتيال المصرفى والضريبي.
وقال إن مانافورت (69 عاماً) يستحق السجن المشدد لمدة تتراوح بين 19 و24 عاماً.
وكانت لجنة المالية في مجلس الشيوخ بدأت تحقيقاً بشأن اجتماعين عقدا العام 2015، بين مسؤولين كبيرين في إدارة الرئيس السابق باراك أوباما ومسؤول سابق في البنك المركزي الروسي وماريا بوتينا التي أقرت بأنها كانت عميلة روسية تهدف الى التأثير في السياسة الخارجية للولايات المتحدة.
إلى ذلك، أعلنت السلطات الأميركية أمس، أن مسلحاً أطلق النار في مستودع منشأة صناعية بمدينة أورورا بولاية ايلينوي بعد تسريحه على الأرجح من وظيفته هناك، فقتل خمسة من زملائه في العمل، وأصاب خمسة من ضباط الشرطة قبل أن تطلق الشرطة النار عليه فترديه قتيلا.
وقالت قائدة شرطة أورورا كريستين زيمان إن المسلح ويدعى غاري مارتن (45 عاماً) عمل لشركة “هنري برات” لمدة 15 عاماً قبل الحادث الذي وقع أول من أمس، في مستودع الشركة.
وأضافت إنها ليست لديها أي معلومات حالياً عما اذا كان المسلح لديه سجل إجرامي، بيد أن السجلات العامة أفادت بأن مارتن دين فيال عام 1995 بارتكاب هجوم عنيف في مسيسيبي.

You might also like