ترحيب فلسطيني وعربي بحظر ارلندا التعامل مع المستوطنات

0

رام الله وعواصم – وكالات: رحبت فلسطين وجامعة الدول العربية بتصويت مجلس الشيوخ الأرلندي، على مشروع قانون يحظر استيراد السلع المنتجة في أراض محتلة، بينها المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.
وقدمت السيناتور المستقلة فرانسيس بلاك مشروع القانون الذي حظي بموافقة كل الأحزاب الارلندية باستثناء حزب “فاين غايل” الحاكم، معلقة “ربما تكون الطريق أمامنا طويلة .. ولكنني اعتقد أننا أوضحنا القضية”، واصفة المستوطنات الإسرائيلية بأنها “جريمة حرب”.
ورحب المتحدث باسم حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية، يوسف المحمود، بالقانون الأرلندي، معتبرا إياه يؤكد حقيقة الانحياز الفطري الإنساني إلى الحق ونبذ الظلم والباطل.
كما رحبت جامعة الدول العربية بقرار مجلس الشيوخ الارلندي، ووصفه الامين العام المساعد لشؤون فلسطين والاراضي العربية المحتلة سعيد أبو علي “بالشجاع والجريء”.
واعتبر رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، القانون الأرلندي مقدمة لمحاصرة وعزل الاستيطان الاستعماري الإسرائيلي في فلسطين.
في المقابل، حرض وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الحكومة الإسرائيلية على إغلاق سفارتها في دبلن، واستدعت الخارجية الإسرائيلية السفيرة الأرلندية لدى إسرائيل أليسون كيلي، مباشرة بعد الإعلان عن التصويت للاعتراض على التشريع، على الرغم من أن الحكومة الأرلندية قد أعلنت معارضتها لمشروع القانون.
وكتب ليبرمان على “تويتر”: “لا جدوى من استدعاء السفير الارلندي إلى إسرائيل للتوبيخ، يجب على إسرائيل أن تغلق سفارتها في دبلن على الفور، لن نستمر في العلاقات الثنائية مع أولئك الذين يقاطعوننا”.
على صعيد آخر، أجرى وفد روسي رفيع المستوى، مشاورات مع كبار المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين، تناولت تسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني والوضع في سورية.
وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان أمس، أن وفدا روسيا يضم المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية ألكسندر لافرينتيف، ونائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين، زار إسرائيل وفلسطين في 9 و10 الجاري، واستُقبل في إسرائيل من قبل رئيس وزرائها، بنيامين نتانياهو، إضافة إلى لقاءات عقدها مع مستشار الأمن القومي، مائير بن شبات، ورئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي “الموساد” يوسي كوهين، والمدير العام في وزارة الخارجية الإسرائيلية، يوفال روتيم، وقادة أركان الجيش الإسرائيلي.وأفادت بأن الوفد الروسي استُقبل من طرف الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وأجرى مشاورات في رام الله مع أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، ورئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية، مجيد فرج، حيث تم بحث سبل التوصل إلى حل دائم للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، على أساس معترف به من القوانين الدولية”.إلى ذلك، أعلن المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، أن جلسة مجلس الأمن المقبلة في الرابع والعشرين من الشهر الجاري، ستناقش التطورات الأخيرة واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة وغزة، بالإضافة إلى بحث تنفيذ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.
ميدانيا، دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، جماهير الفلسطينيين للنفير العام، اليوم، في “جمعة الوفاء لأهلنا في الخان الأحمر”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

3 × 4 =