ترقية 2125 ضابطاً في “الداخلية” الجراح وقَّع الكشف الأكبر... وآخر للعمداء واللواءات قريباً

0 367

211 إلى عقيد و360 لرتبة مقدم و654 رائداً و652 نقيباً و248 إلى ملازم أول

كتب – منيف نايف:

أصدر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، أمس، قرارا بترقية 2125 ضابطا، في دفعة ترقيات تعد الأكبر في تاريخ “الداخلية”، فيما تعكف اللجنة المختصة على إعداد كشف آخر يشمل ترقية عقداء إلى عمداء وعمداء إلى لواءات.
وتأكيدا لما نشرته “السياسة”، أول من أمس، قالت مصادر مطلعة لـ “السياسة”، إن القرار تضمن ترقية 211 ضابطاً من رتبة مقدم إلى عقيد و360 من رائد الى مقدم و654 من نقيب الى رائد و652 من ملازم اول الى نقيب و248 من ملازم الى ملازم اول.
وفيما أكدت انطباق شروط وقواعد الترقية على جميع المرقين، ذكرت المصادر أنهم جميعا خضعوا للتدقيق والتأكد من تحقق الشروط الواجب توافرها للترقية عليهم، من خلال اللجنة المشكلة لهذه الغاية برئاسة وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام، التي وقفت على احتساب مدة التأخير لبعض الدفعات، لتحقيق المساواة بين جميع الضباط بالعلاوات المالية والرتب العسكرية، وفق دفعاتهم.
وأشارت إلى أن هذه الترقيات للمرة الأولى في تاريخ “الداخلية” شملت كل المستحقين من جميع الدفعات، كاشفة عن أن “الترقيات المستقبلية ستتم عن طريق “نظام الكتروني” يحدد المستحقين لشمولهم بالترقية مباشرة من دون تأخير.
وأوضحت أن جميع الترقيات تمت بالأقدمية، حيث تنص “المادة 64 من القانون 23 بشأن نظام قوة الشرطة على أن “الترقية من رتبة ملازم أول حتى رتبة المقدم بالأقدمية المطلقة وتكون فيما زاد عن رتبة مقدم بالاختيار، بعد أخذ رأي اللجنة العامة لشؤون الشرطة، وتعتبر الترقية نافذة من التاريخ الذي يحدده المرسوم أو القرار الصادر بها”.
من جهة أخرى، كشفت المصادر عن ان اللجنة المختصة تعكف على إعداد كشف آخر للترقيات من رتبتي عقيد إلى عميد ومن عميد إلى لواء تمهيدا لاعتماده من الوزير الجراح وإحالته إلى مجلس الوزراء.
وأضافت أن “الداخلية” بصدد تسكين المناصب الشاغرة في جميع قطاعات الوزارة لاسيما في الإدارة العامة للمرور والمباحث الجنائية والقوات الخاصة، مشيرة إلى أنه سيتم ضخ الدماء الشابة من اصحاب الكفاءات في تلك القطاعات والادارات والاقسام.

You might also like