تركيا الحليف شفافيات

0

د. حمود الحطاب

تأبى الرماح إذا اجتمعن تفرقا وإن افترقن تكسرت آحادا.هذه القاعدة من الثوابت الحياتية البشرية في كل مجال، ولكن الغرور قد أعمى المتغطرسين من البشر وقالوا “إنما أوتيته على علم عندي” وليت شعري، فإن للقطعان البهيمية في الحياة البرية أيضاً لشأنا عظيما في حماية نفسها من العدوان عليها ممن هم أقوى منها بالاتحاد والتجمع والإيواء الى ركن شديد وهو ركن العصبة، وحتى الأسود تتحد وتذهب جماعيا للصيد، فلايذهب كل أسد منها بمفرده، فالتعاون سلاح فطري مهم تهدي إليه الفطرة السليمة في تحقيق الأهداف، وإنما يأكل الذئب من الغنم القاصية. شاهدت أسداً يحاول افتراس حمار لقيه على الطريق، وكان الحمار يستخدم سلاح الرفس ليبعد عنه أنياب ومخالب الأسد،ذلك الملك المتوحش الذي يرى نفسه فوق كل اعتبار، وقد نجح الحمار في صد الأسد ثم تحول الحمار الى الهجوم بدلا من الدفاع، فهرب منه الاسد مهرولا نحو الغابة، وماهي الا لحظات حتى انكشف للحمار كمين قد أعده الأسود له فاجتمعوا عليه من كل حدب وصوب،هذا يقفز فوق ظهره،وهذا ينهش فخذه، وذاك يعضه من فمه، حتى وَجَبْتْ جُنُوبُهُ فسقط لازما محلَّه، والتهم الأسود ذلك الغبي الذي ظن أنه أقوى من الأسد وركبه الغرور، بل ركبته الحميرة ومنهجها الذي لا يتغير، فالحمار وحده لا يغير مناهجه، وشبعت الأسود من لحمه ومصمصت عظامه وماتركت منه للثعالب والغربان شيئا، وجلسوا بعد ذلك يتضاحكون على كيفية استدراجه حيث لقي حتفه بظلفه.
ويظل قانون القوة مرتبطا بالتكتل الجماعي، وحتى في الصناعة فالأسلاك الكهربائية السميكة أكثر تحملا في نقل التيارات الكهربائية وتحمل حرارة جريانها بداخلها، والجدران الخرسانة اقوى في صد القذائف الحربية. والجبال الرواسي اقوى في تحمل عوامل التعرية اذا اجتمعت، ولا يستطيع الكثيب الرملي الصمود أمام عاديات الأيام والليالي. ولعل ماضربته مثلا للعقلاء ادعى للبحث عن الحمى بالاتحاد، وحتى الدول النووية لاتعمل متفرقة، الا ترون الحلف الأطلسي “الناتو”” وما يضم من كبريات الدول العالمية والنووية؟ والا ترون حلف “السنتو” وما ضم من دول المعسكر الشرقي القوية؟ الا ترون كيف جمعت الولايات المتحدة الأميركية ثلاثا وثلاثين دولة لإخراج العراق من الكويت عام تسعين للميلاد ولم تقل انها دولة نووية ذات اسلحة وقوة وعتاد يفوق العراق ؟ فكيف تسعون ايها العرب للتشرذم وتأبون الا الوقوع في الكمائن متفردين؟ وكيف يسعى بعضكم لإضعاف قوة القوي منكم بدلا من إسناده؟ كيف يسعى البعض لإضعاف تركيا ركنه الشديد، والذيب ما ياكل ضليعاته، فكيف تسعون لأكل ضليعات بعضكم بعضا؟ يا بعض هؤلاء الا تخجلون،الا تستحون؟
لعل ماضربته لكم من الأمثال يحرك فيكم ساكنا، واقبض من دبش،وقد كتبت هذا وكلي قناعة تامة أنكم ايها العرب عموما موصوفون بأنكم لاتقرأون، وإذا قرأتم لاتفهمون، وإذا فهمتم لاتطبقون. وقيل عنكم أيضا واذا طبقتم تسرقون. ليس لدي وقت كاف لمزيد من الكتابة الآن فسأشد رحالي لمدينة بريطانية أخرى بعد قليل،أسأل الله أن ييسر الأمور. الى اللقاء. بلاك بول ذه نورث. فندق نمبر وان.
كاتب كويتي

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية − ستة =