قطر تدعمها وتتحفظ على بيان الجامعة العربية

تركيا تعلن انطلاق معركة شاملة ضد “داعش” في شمال سورية قريباً قطر تدعمها وتتحفظ على بيان الجامعة العربية

وزيرا خارجيتي الولايات المتحدث جون كيري وتركيا مولودها ويشن أوغلو خلال لقائهما في ماليزيا (أ ف ب)

أنقرة, كوالالمبور – رويترز, ا ف ب: أعلنت تركيا, أمس, أن الائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة سيشن قريباً من القواعد الجوية التركية “معركة شاملة” ضد تنظيم “داعش” في شمال سورية.
وفي تصريحات إلى هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية من ماليزيا, قال وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو إن مقاتلات وطائرات أميركية من دون طيار ستصل قريباً إلى قواعد جوية تركية وان معركة شاملة ضد “داعش” ستنطلق قريباً.
وأضاف “في إطار اتفاقنا مع الولايات المتحدة, حققنا تقدماً في ما يتعلق بفتح قواعدنا لا سيما (قاعدة) انجرليك (الجوية), ستصل طائرات أميركية وطائرات من دون طيار وسنشن قريباً سوياً معركة شاملة ضد داعش”.
وخلال لقاء مع نظيره الأميركي جون كيري في ماليزيا, قال جاويش أوغلو “إننا نعمل حاليا مع الولايات المتحدة على تدريب وتجهيز المعارضة المعتدلة وسننطلق أيضاً في معركتنا ضد “داعش” قريباً وبشكل فعال”, وذلك في رد مقتضب على اسئلة احد الصحافيين على هامش الاجتماعات السنوية لرابطة دول جنوب شرق آسيا (اسيان) التي تشارك فيها العديد من البلدان.
وأضاف “عندها ستكون الأرضية أكثر أماناً للمعارضة المعتدلة التي تقاتل “داعش” ميدانياً”.
والتقى الوزيران في فندق في كوالالمبور على هامش قمة اقليمية بشأن الأمن تستضيفها رابطة دول جنوب شرق اسيا (اسيان).
ومنذ نحو أسبوعين, أعلنت تركيا الحرب على “داعش” في شمال سورية وعلى متمردي “حزب العمال الكردستاني” في أراضيها وفي شمال العراق, إلا أن الغارات الجوية استهدفت المتمردين الأكراد أكثر مما استهدفت المتطرفين.
وقال مسؤول كبير في الخارجية الاميركية للصحافيين ان كيري “رحب بقرار تركيا الأخير فتح قواعدها امام مشاركة الولايات المتحدة في العمليات (ضد داعش) ودعمها للاجئين السوريين”, كما “كرر التأكيد على التزام الولايات المتحدة بتعزيز الظروف من أجل تسوية بالتفاوض لإنهاء النزاع في سورية”.
في سياق متصل, نفت واشنطن أنباءً ترددت بشأن “عدم السماح للقوات الكردية في سورية بالبقاء في المناطق المجاورة للحدود التركية التي سيتم طرد “داعش” منها”.
من جهة أخرى, تحفظت قطر على موقف جامعة الدول العربية التي استنكرت القصف التركي في شمال العراق, مؤكدة دعمها “الكامل” لتركيا.
وكانت الجامعة العربية دانت في بيان مساء أول من أمس القصف التركي قي شمال العراق وطالبت أنقرة باحترام سيادة العراق على أراضيه, إلا أن وزارة الخارجية القطرية أصدرت بياناً في وقت لاحق أعربت فيه عن “تحفظ دولة قطر على البيان الصادر من سعادة الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية, بشأن استنكار جامعة الدول العربية للقصف التركي على مناطق في شمال العراق”.
وأكدت الخارجية القطرية أن “البيان الصادر باسم الجامعة العربية لم يتم التشاور بشأنه مع الدول الأعضاء في الجامعة”, مشددة على “تضامن دولة قطر الكامل مع الجمهورية التركية الشقيقة في ما تتخذه من اجراءات وتدابير لحماية حدودها وحفظ أمنها واستقرارها”.
كما أكدت “حق تركيا في الدفاع عن نفسها, والقضاء على مصدر التهديد, من أي جهة أتى”.