تركيا تغازل إيران بتظاهرة مؤيدة للحوثيين وتفجر غضباً واسعاً المغردون دعوا إلى مواجهة "الصلف العثمنلي"

0 10

أثارت تظاهرة في تركيا مؤيدة للمتمردين الحوثيين ومعادية للسعودية، حالة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، من هذا التحرك الذي رأى كثيرون أنه ما كان ليحدث إلا بموافقة السلطات التركية.
وذكرت مواقع الكترونية عدة، إن هذا أول تحرك من نوعه على الأراضي التركية، بعد أن كانت أنقرة دفعت بإعلامها الرسمي لتعزيز حملات الأذرع الإعلامية المناهضة للسعودية وحلفائها في المنطقة.
وتحكم السلطات في تركيا بقبضة أمنية صارمة لا تدع للمتابعين مجالًا للشك في أن أي تحرك أو احتجاج لا يمكن أن يحدث على الأراضي التركية دون ضوء أخضر سياسي من أنقرة.
وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو وصورًا من التظاهرة، التي ذكرت وسائل إعلام محلية، إنها أقيمت أمام القنصلية السعودية في إسطنبول.
وكتب الأمير السعودي سطام بن خالد: “أتراك يدعمون الحوثي في مظاهرة أمام سفارة المملكة بأنقرة”، مؤكدا أن “إيران وقطر وتركيا وجماعة “الاخوان” و”حزب الله” و”الحشد الشعبي” والنظام السوري والمتمردون الحوثيون، عملة واحدة”.
وغرد حساب باسم “منشق عن أنصار الله” قائلاً: “التظاهرة في تركيا لصالح مليشيات الحوثي ذات رسالة واضحة، تتبلور عن تغيير السياسة التركية نحو إيران ومليشياتها وتغازلهم مغازلة علنية بعد ان كانت متعة”.
وقال الكاتب الصحافي وأستاذ العلاقات الدولية عبدالله المدني: “تظاهرة مؤيدة للحوثي في تركيا الأردوغانية تساوي بين إسرائيل والسعودية، فإلى متى صمت دول الحزم تجاه هذا الصلف العثمنلي؟”.
ورأى حساب باسم “الوطني، أن “تركيا تشن حربًا كيدية ضد السعودية، بدعم تظاهرات دعمًا لقطر وإيران، اليوم اخواني السعوديين نبي نقلق راحتهم، اوقفوا ارهاب اردوغان بحق الكرد، ادعموا الحق الكردي ضد الطاغيه قرذوقان، سجون تركيا تحتضن الاف الاطفال والنساء والعجزة، لاتنسوا ابادة الارمن، تركيا دولة ارهاب”.
واعتبر حساب باسم “لبنان حر”، أن التظاهرات تؤكد التحالف التركي الإيراني ضد العرب، وغرد قائلاً: “أن يتم رفع صور الارهابيين المجرمين قتلة المسلمين في اسطنبول، وبتصريح من السلطات التركية، يؤكد التحالف التركي – الإيراني الإرهابي ضد العرب”، وأضاف “قردوغان تركي مع إيران يداً بيد ضد العرب”.
واستهجن المغرد عيسى اليزيدي التظاهرة، قائلاً: “إلى الإخوان، إلى مطبلي أردوغان أليس الحوثي شاتم صحابة الرسول،أليس الحوثي قاذف زوجات النبي، أليس الحوثي هادمإ للمساجد، اقرأوا ملازم الهالك حسين الحوثي، وتركيا رخصت تظاهرة تأييد للحوثي، أنا على يقين انكم شاهدتوها او اخبرتم بها بحكم اقامتكم في تركيا فلا تبعد عنكم الا خطوات”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.