تركيا تواصل التمدد في قطر وتبني قاعدة عسكرية كبيرة في الدوحة "حرييت" استهلت تقريرها بعبارة طارق بن زياد: "أين المفر؟... العدو أمامكم والبحر من ورائكم"

0 98

الدوحة، عواصم- وكالات: بينما تتقاطع المصالح الخبيثة لكل من قطر وتركيا، التي تدفع البلدين إلى دعم الإرهاب والتشدد في المنطقة، بدا من اللازم عليهما تعزيز التعاون العسكري فيما بينهما، بما يخدم الأجندات التخريبية المشتركة.
ومؤخرا اكتسبت العلاقات العسكرية بين الدولتين اللتين تدعمان التنظيمات المتطرفة، مثل الإخوان والقاعدة، بعدا جديدا، مع استعداد الطرفين للإعلان عن حفل افتتاح كبير لقاعدة عسكرية تركية جديدة في عاصمة قطر في الخريف المقبل، تضاف إلى الوجود التركي الحالي في قاعدة طارق بن زياد، ومن المتوقع أن يفتتحها أمير قطر والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وتتسع القاعدة التركية الحالية في قطر إلى 5 آلاف جندي، لكن يعتقد أن عدد الجنود الأتراك بها يقل قليلا عن هذا الرقم، مع تسارع وتيرة إرسال القوات التركية خلال العامين الأخيرين، منذ المقاطعة الخليجية المصرية للدوحة.
وأشارت الكاتبة هند فرات، في صحيفة “حرييت” التركية، في تقرير لها بهذا الخصوص، إلى أن تركيا تعمل على بسط نفوذها مع خلال تعزيز الهيكل الأمني والعسكري والسياسي على حد سواء.
وقالت فرات، إنها زارت القوات التركية في الدوحة، واستمعت في ثكنة طارق بن زياد لقائد القوات المسلحة التركية وقائد القوات البرية العقيد مصطفى ايدن.
وأضافت “يواصل الجيش التركي مهامه في الدوحة تحت مسمى قيادة القوات القطرية – التركية، وذلك تحت 47 درجة حرارة مئوية.
وأوضحت أن “الجنود القطريين والأتراك نفذوا برامج تدريبية مشتركة، لافتة إلى أن الطابع المتين بين الدولتين في العلاقات السياسية هو ذاته في العلاقات العسكرية، ومثل كل الأعياد، اجتمع الجنود خلال هذا العيد وتبادلوا التهاني. وقدم الجنود الأتراك الشوكولاتة والقطريين أعدّوا وجبة الإفطار، كما أظهروا حبهم للأتراك في القاعدة العسكرية… وتبادل الجنود التحية بمختلف لغاتهم”.
وقالت الكاتبة التركية إن “القاعدة في قطر تكبر، وتم بناء قاعدة جديدة بالقرب من ثكنة طارق بن زياد. وبالإضافة إلى ذلك، اكتمل بناء القاعدة الكبيرة بما في ذلك المرافق الاجتماعية من الألف إلى الياء، وعدد الجنود سوف يزداد ولن أكتب الرقم حفاظاً على أمن تركيا ومصالحها… ولكن يمكنني القول إن الرقم سيصل إلى عدد معتبر”.
وفي السياق ذاته، رأت فرات، أن تركيا بامتلاكها قاعدة عسكرية دائمة في قطر “أصبحت قوة موازنة فيما يتعلق بإيران والمملكة العربية السعودية”، مشيرة إلى أن قطر القوة المالية الهائلة، تمتلك أكبر احتياطي للغاز الطبيعي في العالم، ولها حدود برية مع السعودية فقط.
يشار إلى أن تقرير الكاتبة هند فرات في صحيفة “حرييت” التركية، استهل بكلمة شهيرة خاطب بها طارق بن زياد، الذي سميت القاعدة العسكرية التركية في الدوحة باسمه، جنوده بعد أن اجتاز المضيق لفتح الأندلس، فحواها: أين المفر؟ العدو أمامكم والبحر من ورائكم”.

You might also like