تركيا تُعيّن محكوماً بالسجن في أميركا مديراً لبورصة إسطنبول

0 72

أنقرة – وكالات: أعلن وزير المالية التركي براءت ألبيرق، أن مدير بنك “خلق” السابق خاقان آتيلا، الذي صدر عليه حكم بالسجن في الولايات المتحدة، عُين مديراً عاماً لبورصة إسطنبول.
وكانت محكمة أميركية حكمت على آتيلا بالسجن 32 شهراً، لإدانته بمساعدة إيران في التهرب من عقوبات أميركية، وأطلق سراحه وعاد إلى تركيا في وقت سابق العام الحالي.
من ناحية ثانية، كشف شاب مصري يتواجد في إسطنبول، يدعى عمر مجدي، عن انتحار ثلاثة من عناصر جماعة “الإخوان” الفارين إلى هناك، بسبب تخلي الجماعة عن دعمهم مالياً، ما أدى لسوء أوضاعهم، وتعرضهم للتشرد والجوع. وأكد مجدي في تدوينة على صفحته بموقع “فيسبوك”، انتحار ثلاثة من شباب “الإخوان” في الصيف الماضي، مضيفاً ان شاباً رابعاً حاول الانتحار قبل أيام، ولكن تم نقله إلى المستشفى وإنقاذه.
وتساءل عن سبب إقدام “الإخوان” على إنفاق 50 ألف دولار على مخيم في أغسطس الماضي، لإحياء ذكرى فض اعتصام رابعة، فيما تتخلى عن الإنفاق عن عناصرها الفارين الذين هربوا من مصر بعد إدانتهم في قضايا عنف.
وقال: “أنا بس بفكر الناس… أن الصيف الماضي انتحر ثلاثة شباب خارجين من مصر لأسباب سياسية عمرهم دون الـ 25 عاماً، في ظل غياب كامل لأي مؤسسة دعم وعلاج نفسي في إسطنبول”. وأضاف ان السبب هو “عدم وجود دعم مادي، لكن هناك من نظم مخيماً لمدة ثلاثة أيام بميزانية تفوق الـ 50 ألف دولار… رحم الله العقاد صاحب المقولة الشهيرة، أتقطير هنا وتبذير هناك؟”.
وكشف في تدوينة أخرى، أن “عدد المقيمين في إسطنبول من المصريين يبلغ 20 ألفاً، ويعاني غالبيتهم من أوضاع سيئة مادية ومعيشية، ما يعرضهم لأذى نفسي وقبولهم لإهانات واحتقارات وحياة لاإنسانية مقابل البقاء في تركيا وعدم تسليمهم لمصر”.

You might also like