تزايد المخاوف من سياسة كم الأفواه

0

بيروت ـ” السياسة” :

تتزايد المخاوف من تمدد سياسة كم الأفواه لتطال نشطاء الفكر والرأي، بعد التوقيفات التي طالت بعضاً من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، وآخرهم كان رشيد جنبلاط الذي انتقد الوزير جبران باسيل، وتم توقيفه، ثم أخلي سبيله بعد الاستماع إلى إفادته، وهو الأمر الذي أثار قلقاً كبيراً في الأوساط السياسية والإعلامية والفكرية، في حين شددت مصادر “الحزب التقدمي الاشتراكي” و”التيار الوطني الحر”، على التمسك بمصالحة الجبل وعدم العودة للماضي.إلى ذلك، ذكرت مفوضية الاعلام في “التقدمي”، أن رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب تيمور جنبلاط، التقى في موسكو، يرافقه النائب وائل أبو فاعور والدكتور حليم أبو فخر الدين، نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف.
وتخلل الاجتماع نقاش حول أبرز التطورات السياسية الراهنة حيث جرى التأكيد على عمق العلاقات والصداقة التاريخية بين “الحزب التقدمي الاشتراكي” والدولة الروسية.
وكان تشديد على استمرار التنسيق والتشاور حول مجمل الأوضاع في لبنان والمنطقة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 × 5 =