تساقطت أوراق التوت جرة قلم

0 131

سعود عبد العزيز العطار

نعم، تساقطت أوراق التوت لتتكشف لنا عورات العقول، فعندما لا يكون هناك تخطيط وتنظيم ومتابعة بصورة جادة ودقيقة يكون هناك بالمقابل مزيد من هدر المال والوقت والجهد، والنتيجة المؤكدة هي الفشل والتخبط، وبالتأكيد ستسير الأمور عكس الاتجاه، فيضيع حق الوطن والمواطن، والأسباب عدم وجود الفريق الواحد والعمل الجماعي بجدية بصفاء وروح المحبة والألفة، كل هذا بسبب أشخاص أضاعوا بوصلة الطريق وحملوا شعار “نحن ومن بعدنا الطوفان” وذلك بممارساتهم الخطأ وافتعالهم خلق الأزمات تلو الأزمات والاتكالية واللامبالاة بوضع الحلول الجذرية لكل المشاكل العالقة.
إن استقالة الحكومة، وإن جاءت متأخرة كثيرا، إلا انها تعتبر رصاصة الرحمة لنا جميعا بعد تلك المشاهد السياسية المؤلمة، والتخبط والارتجال في كل شيء الذي نتمنى مع كل استقالة حكومة أن تطبق المقولة بالحرف الواحد، “وضع الرجل المناسب في المكان المناسب”، لا أن نضحك على العقول ونعيد الكرة تلو الكرة، ونلدغ من الجحر نفسه ولا نتعلم من أخطائنا، فنحن نريد حكومة تتعامل مع التغيرات المتسارعة وتحقق سقفا عاليا على جميع الأصعدة والمستويات، في الرخاء والأمن والتعليم والصحة والاقتصاد وتكون رؤيتها طويلة المدى، وأن تضع تلك المعايير والشروط المطلوبة بكل دقة وعناية في حسن اختيار تشكيل الحكومة بكل عقلانية بعيدة عن الطائفية والقبلية ، وحب الخشوم والترضية والمحاصصة، ونختار من نجد فيه الصدق والأمانة ومخافة الله عز وجل، ومن ذوي الخبرة و المثابرة والكفاءة والمؤهل العلمي والمهني والأخلاقي، وأن يكون إلمامه بكل الصغائر تكنوقراطيا وله رؤية ثاقبة شاملة.

آخر كلام
كلام صادم معيب غير مسؤول يصدر من نائب مجلس أمة يحمل شهادة الدكتوراه أن يقول وهو تحت قبة البرلمان “إن دولة الفساد أفضل من اللادولة “، والغريب لم يقاطعه أحد على هذه الجملة المسيئة من داخل المجلس، والتي تدينه قبل أن تدين الآخرين، لأن من مهام النائب العمل على محاربة الفساد، من خلال الوظيفة التشريعية والرقابة الإدارية والمالية، والتأكيد على التزام الأجهزة والمؤسسات الحكومية بمعايير النزاهة والأمانة. والله خير الحافظين.

كاتب كويتي

You might also like