تسجيل “البدون” في مدارس الحكومة رهن الكثافة "التربية" وضعت خطة لتطويرالابتدائي

0

كتبت ـ رنا سالم:

في اطار استعداداتها للعام الدراسي المقبل، أكدت الوكيلة المساعدة لقطاع التعليم العام في وزارة التربية فاطمة الكندري ان الوزارة تسعى جاهدة لحل مشكلة تسجيل الطلبة “البدون” في مدارس التعليم العام، لافتة، إلى انها طالبت بإعداد الميزانية الفعلية لمنطقتي الجهراء والفروانية التعليميتين لمعرفة الكثافة الطلابية بكل منطقة وفي حال وجود مجال لقبول المزيد من الطلبة سيتم السماح بنقل أبناء “البدون” من منطقة مبارك واعادة توزيعهم على المنطقتين.
واضافت الكندري في تصريح أمس عقب ترؤسها اجتماع مديري عموم المناطق التعليمية الاسبوع الماضي لمناقشة آخر المستجدات التربوية والاستعداد للعام الدراسي المقبل 2018 – 2019 ان “قبول جميع الطلبة “البدون” في المدارس الحكومية يعتمد على حصر الكثافات الطلابية التي تمت داخل الفصول، مشيرة إلى أنه بعد وصول الاحصاءات الرسمية “سيتم اتخاذ القرار بشأن امكانية التسجيل ونقل الطلبة البدون الى الفروانية والجهراء من عدمه”.
واعلنت الكندري عن وضع خطة مكثفة لتطوير المرحلة الابتدائية بدءا من العام الدراسي المقبل نظراً لأهميتها التأسيسية بعد رياض الأطفال والاستعانة بقيادات الميدان التربوي في هذه المرحلة من مديري مدارس ومراقبين وغيرهم، موضحة أن التطوير يشمل عدة جوانب منها كم الأنشطة التي تستنزف جهد الادارات المدرسية، وكذلك تطوير المناهج والمعلم وسبل التعامل مع الاسرة وأولياء الأمور.
وكشفت عن تشكيل لجنة في كل منطقة تعليمية للاستعداد للعام الدراسي الجديد بحيث يختار كل مدير منطقة مجموعة من مديري المدارس أو المديرين المساعدين على ان يكون كل واحد منهم مسؤول عن متابعة جميع مدارس منطقة سكنية معينة ومعرفة احتياجاتها
من جميع الجوانب سواء الفنية أو الهندسية او الادارية وغيرها لافتة في الوقت ذاته الى ان قطاع التعليم العام انتهى من قرارات طلبات نقل الهيئة التعليمية في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة وسيتم الانتهاء من المرحلة الثانوية خلال الايام القليلة المقبلة.
وفيما تناول الاجتماع الذي حضر جزءا منه الوكيل المساعد للشؤون الادارية فهد الغيض ومدير إدارة الموارد البشرية سعود الجويسر، اجراءات الترفيع الوظيفي والأعمال الممتازة، ذكرت الكندري أن هناك ما يقارب من 3 آلاف موظف لم يتم إدراجهم ضمن التقرير النهائي الخاص بتقييم الكفاءة على النظم المتكاملة.
واوضحت ان هذه الاسماء سترفع الى المناطق التعليمية لمعرفة اسباب عدم تقييمهم حتى الآن ورفع درجاتهم بالنظام عن طريق مراقبي المراحل ومن ثم اعادتها الى القطاع الإداري خلال الشهر الجاري تمهيداً لانتهاء اجراءات صرف المكافأة الى جميع المستحقين عن طريق الإدارة المالية اضافة الى حل مشكلة الترفيع الوظيفي لاسيما الأمر الخاص بترفيع المعلمين من الدرجة الوظيفية “هـ” إلى الدرجة “د” وحرصنا على حضور مدراء الشؤون الإدارية في الاجتماع لانهاء الأمر سريعا.
ودعت مديري المناطق إلى التواصل مع إدارة التنسيق ومتابعة التعليم العام لتحديد الكشوف النهائية للوظائف الاشرافية تمهيداً لاصدار قرارات النقل للمثبتين والندب للجدد بدء من رياض الأطفال وانتهاء بالمرحلة الثانوية قريبا، مشددة في الوقت ذاته على ضرورة التعميم على ادارات المناطق بمراعاة التسلسل الوظيفي في المراسلات سواء من المدارس الى المناطق التعليمية أو الى وزارة التربية بقطاعاتها المختلفة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنا عشر + 1 =