تشاوريات القبائل على نار هادئة معلومات عن فتح باب الترشح في الرابعة والخامسة وتوقعات بإجرائها مطلع 2020

0 654

* الخطوة “المبكرة جداً” تستهدف التخلص من قيود قانون تجريم الفرعيات والملاحقات الأمنية
* شمر وعنزة وظفير فتحت باب الترشح في “الرابعة” ومطير حسمتها منذ مطلع العام
* الهواجر عقدوا اجتماعاً تمهيدياً ويلتقون في نوفمبر و”السهول” يُجرون أول تشاورية

“السياسة ” ــ خاص:

رغم أن الوقت لايزال طويلاً مع بقاء قوس الفصل التشريعي مفتوحاً على دور انعقاد كامل، فقد آثرت أغلب القبائل في الدائرتين الرابعة والخامسة إجراء تشاورياتها في وقت مبكر -بحسب تأكيدات مصادر عدة أبلغت “السياسة”- أن “العديد من هذه القبائل فتحت بالفعل ابواب الترشح أمام أبنائها الراغبين في خوض غمار انتخابات مجلس الامة، تمهيداً لإجراء تشاورياتها في الربع الأول من 2020″.
المصادر أرجعت هذه الخطوة التي وصفتها بـ”المبكرة جدا” إلى عاملين رئيسيين، أولهما: التخلص من القيود التي يفرضها القانون رقم 9 لسنة 1998 الذي يُجرِّم إجراء الانتخابات الفرعية بالتزامن مع الانتخابات العامة، مع ما يصاحبها عادة من ملاحقات أمنية، والثاني: رغبة تلك القبائل في ترتيب صفوفها وأوراقها والاستعداد بشكل جيد لأي مستجدات أو ظروف طارئة قد تستدعي اجراء الانتخابات قبل موعدها المقرر.
وألمحت المصادر الى رغبة القبائل في عدم تكرار مشهد غياب التنسيق والتشاور الذي شهدته انتخابات 2016 وتسبب بتراجع واضح في نسب تمثيلها في المجلس الحالي، بعدما خسرت عددا من المقاعد، لافتة -على سبيل المثال- إلى أن “مطير” -التي لم تجر “فرعية” في 2016- خسرت مقعدين على الاقل، فيما خسر الرشايدة نحو ثلاثة مقاعد، وانحسر تمثيل العوازم في “الخامسة” الى مقعد واحد وهي التي كانت تفوز بأربعة مقاعد، أما العجمان فخسروا مقعدين في الدائرة ذاتها.
وذكرت ان قبائل شمر وعنزة وظفير في الدائرة الرابعة بدأوا فتح باب الترشح للتشاورية، فيما كانت قبيلة مطير قد أنهت ترشيحاتها مطلع العام الجاري وسمَّت اربعة من ابنائها لتمثيلها.
وقالت: إن العوازم والعجمان في الدائرة الخامسة فتحوا باب الترشح للتشاورية، وقد أبدى النائب السابق عبد الله البرغش -الذي كانت قد سحبت جنسيته في وقت سابق- رغبته بالترشح، ومن المقرر أن تجرى التشاورية في 22 ابريل من العام المقبل، بينما لم يسجل النائب نايف المرداس في تشاورية العجمان حتى الآن.
في الوقت ذاته، أشارت المصادر إلى أن الهواجر عقدوا اجتماعاً تنسيقياً أولياً فقط من دون فتح باب الترشح على أن تعقد لقاءً ثانياً في نوفمبر المقبل كما يجري البحث حالياً عن رئيس لجنة لإدارة التشاورية وسط توقعات بأن تجرى التشاورية في ابريل وأن يخوضها نحو 16 مرشحا، فيما ستجري “السهول” أول تشاورية لها من المرجح أن يخوضها ثلاثة مرشحين.

You might also like