تشيلسي يضرب فولهام بثنائية في البريميرليغ ميلان يقلب تأخره على بارما في الكالتشيو

0 35

لندن وميلانو – أ ف ب: حقق نادي تشيلسي فوزا سهلا بثنائية نظيفة على ضيفه فولهام 2-صفر، في أول “دربي” من ثلاثة أقيمت امس ضمن المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم. في “دربي” غرب لندن، تفوق فريق المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري على فولهام بقيادة مدرب “البلوز” السابق الإيطالي كلاوديو رانييري، بفضل لاعبيه الإسباني بيدرو وروبن لوفتس-تشيك. وسجل بيدرو الهدف الأول لفريقه في الدقيقة الرابعة من الشوط الأول، عندما قطع الفرنسي نغولو كانتي الكرة في منتصف الملعب، وأطلق هجمة مرتدة سريعة مرر فيها الكرة الى زميله المتقدم داخل منطقة الجزاء، قبل أن يراوغ الأخير الدفاع ويسدد في مرمى الإسباني سيرخيو ريكو.
وأتيحت لتشيلسي فرص عدة لمضاعفة النتيجة في الشوط الأول، لاسيما عبر مهاجمه الفرنسي أوليفييه جيرو الذي انفرد بحارس مرمى فولهام في الدقيقة 24 بعد تمريرة بينية متقنة من البلجيكي إدين هازار، الا أن تسديدة المهاجم الدولي الفرنسي ارتدت من جسد ريكو.
واقترب جيرو من التسجيل أيضا في الدقيقة 37 اثر تمريرة داخل منطقة الجزاء من الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش، لكن ريكو كان بالمرصاد مجددا. وضغط فولهام بشكل أكبر في الشوط الثاني، وحظي بمحاولتين خطرتين عبر لاعبه كالوم تشامبرز، الأولى في الدقيقة 54 من محاولة رأسية أنقذها ببراعة حارس تشيلسي الإسباني كيبا أريسابالاغا، والثانية في الدقيقة 65 بتسديدة قوية من اللاعب نفسه تصدى لها أغلى حارس مرمى في العالم. وانتظر الفريق الأزرق حتى الدقيقة 84 ليضمن النتيجة، وذلك بعد تبادل سريع للكرة بين لوفتوس-تشيك الذي تلقى الكرة خارج منطقة الجزاء من هازار وأعادها اليه بالكعب، ليخترق الدولي البلجيكي المنطقة ويعيدها عرضية الى الدولي الإنكليزي الذي سددها قوية في المرمى. وعوض تشيلسي سقوطه في المرحلة السابقة أمام الغريم اللندني الآخر توتنهام هوتسبر 1-3، في أول خسارة له هذا الموسم. وحقق تشيلسي فوزه التاسع في 14 مباراة في الدوري، وتقدم الى المركز الثالث موقتا برصيد 31 نقطة، وبفارق نقطة عن توتنهام الرابع الذي يحل ضيفا في وقت لاحق اليوم على أرسنال، في “دربي” شمال العاصمة الإنكليزية.
وفي الدوري الايطالي قلب فريق ميلان تأخره أمام ضيفه بارما الى فوز 2-1 امس في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، ليتقدم الى المركز الرابع موقتا على حساب لاتسيو الذي يخوض مباراته في وقت لاحق. وضغط الفريقان بالتوازي منذ مطلع الشوط الأول، وأتيحت لكليهما فرص منذ الدقيقتين الأوليين، بداية لميلان عبر تسديدة بعيدة من باتريك كوتروني التقطها حارس مرمى بارما لويجي سيبي، تبعتها مباشرة محاولة من ألبرتو غراسي من داخل المنطقة، غير بعيدة عن مرمى جانلويجي دوناروما. ورغم البداية القوية، انتظر الفريقان حتى الشوط الثاني لهز الشباك، فتقدم بارما عبر مهاجمه روبرتو إنغليزي (49) الذي تابع برأسه ركلة ركنية. الا أن الفريق اللومباردي سارع الى معادلة النتيجة في الدقيقة 55 عبر مهاجمه كوتروني الذي تابع بتسديدة “على الطاير ” كرة ساقطة داخل منطقة جزاء بارما، ارتدت من القائم الأيمن الى داخل شباك سيبي.
واحتاج فريق المدرب جينارو غاتوزو الى مساندة من تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم “في ايه آر” لاحتساب ركلة جزاء لصالحه بعد لمسة يد في منطقة جزاء بارما، نفذها بنجاح العاجي فرانك كيسييه في الزاوية اليسرى لمرمى سيبي الذي ارتمى نحو اليمين (71).
وهو الفوز الأول لميلان في ثلاث مراحل، بعد خسارته أمام يوفنتوس حامل اللقب في المواسم السبعة الأخيرة صفر-2، وتعادله في المرحلة السابقة مع لاتسيو 1-1، وبات ميلان في المركز الرابع موقتا برصيد 25 نقطة.

You might also like