تطوير الذات يبدأ بالاهتمام بالنفس حوارات

0 84

د. خالد عايد الجنفاوي

«وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا، فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا، قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا، وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا» (الشمس 7-10).
لا يمكن للانسان تطوير ذاته ما لم تُصبح نفسه أهم من أي شيء آخر في حياته، فلا يمكن على سبيل المثال، أن ينجح البعض في تطوير ذواتهم، بينما هم لا يكادون يعرفون عن أنفسهم أي شيء، وبالاضافة إلى ذلك، فلا يمكن لأحدهم أن يبدأ أي عملية لها علاقة بتطوير ذاته، ما لم ينجح بداية في منح نفسه ما تستحقها من تقدير ذاتي، ومن بعض مبادئ وأساليب الاهتمام بالنفس بهدف تطويرها ما يلي:
-أحد أهم علامات الاهتمام بالنفس تتمثل في الحفاظ الدائم على الهِنْدَام الشخصي، والعناية بالنظافة الشخصية طوال الوقت.
– يتفادى العاقل وضع نفسه في وضع أو في مكان يشعر فيه بالاهانة وبالازدراء الذاتي.
-لا يمكن أن يرغمك الآخرون على الاهتمام بنفسك، وذلك إما بسبب انشغالهم بالاهتمام بأنفسهم، أو بسبب عدم اكتراثهم بما سيؤول إليه أمرك.
-كلما تعرّف المرء على نفسه وأدرك طبيعة ذاته، بدأ يدرك تلقائياً أنه لا يوجد هناك شخص في الكون أولى باهتمامه سوى نفسه.
-يتوجب على الشخص الذي يريد تطوير ذاته فرض تحكمه وسيطرته التامة عليها، وعلى نوازعها ودوافعها وغرائزها، والتكرار يُعلّم الشطّار.
-كلما حرص العاقل على اكتساب المهارات المفيدة والايجابية، كلما كشف ذلك عن حبه واحترامه لذاته.
-لا تمنح تقديرك الشخصي للآخرين على حساب نفسك وكرامتك الانسانية.
-يعمل العاقل على اكتساب مهارة الاعتماد الكامل على النفس، فلا يمكن لنفس إنسانية أن تتطور ما لم ينجح صاحبها في سبرأغوارها ومعرفة كل امكاناتها الكامنة.
-أحد أهم خطوات الاهتمام بالنفس بهدف تطويرها، تتمثل في التخلص المتواصل من رواسب وتراكمات أفكار وانطباعات الآخرين وتصوراتهم الذاتية، والتي لا علاقة لها بكينونة الانسان أو بطبيعته الذاتية.
-تطوير الذات يتمثل في التنقيب عن الامكانات الذاتية، والاستفادة منها في عيش حياة إنسانية متكاملة ومفعمة بالمعاني القيّمة.
-أحد أدلة الاهتمام بالنفس تتمثل في حرص المرء على الحفاظ على حريته الشخصية.

كاتب كويتي
@DrAljenfawi

You might also like