تطوير وسيلة للوقاية من أمراض السرطان

0 100

لندن- سبوتنيك: طور علماء أميركيون وسيلة لتعديل الحمض النووي في خلايا الحيوانات المنوية لمنع الإصابة بأنواع عدة من السرطان، ما أثار مخاوف بشأن تصميم الأطفال وفق الطلب.
ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، امس، إن باحثين من جامعة “كورنيل” الأميركية، تمكنوا من تطوير طريقة جديدة للوقاية من سرطانات الثدي والمبيض والبروستاتا وغيرها، من خلال استئصال الجينات المسببة لها من الحمض النووي للحيوانات المنوية قبل تشكل الجنين.
هذا ويعمل الباحثون على استخدام أداة للتعديل الجيني، لإجراء تعديلات دقيقة في الحمض النووي، واستئصال جين “بي إر سي أي-2” الخطير، من الحمض النووي في الحيوانات المنوية، الأمر الذي يترجم إلى حماية الجنين من خطر الإصابة بالسرطان.
ورغم الفوائد الصحية للدراسة، إلا أنها أثارت جدلًا ومخاوف؛ كونها تمهد الطريق إلى تصميم الأطفال وفق الطلب بالهندسة الوراثية، إذ يمكن للآباء إزالة خصائص من أطفالهم الذين لم يولدوا بعد.
ويذكر أن دراسات سابقة، أثبتت أن الجين المسمى “بي إر سي أي-2” هو المسؤول عن ارتفاع خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان،اذ يكون خطر إصابة حامله بالسرطان 90 في المئة مقارنة بـ12 في المئة فقط في غير حامليه.

You might also like