تعاون أميركي – كوبي لإنتاج علاج جديد لسرطان الرئة

0 129

هافانا- أ ف ب: تعمل شركة كوبية أميركية متخصصة في التكنولوجيا الحيوية على إثبات فعالية علاج كوبي ضد سرطان الرئة تمهيدا لاستخدامه المحتمل على مرضى أميركيين، في تعاون ملفت للنظر في مجال البحث الطبي بين بلدين عاشا عداوة لعقود طويلة.
هذا العلاج الذي لا يزال في مرحلة التجربة واسمه “سيمافاكس- إي جي أف” أثار ضجة إعلامية في الأشهر الأخيرة حتى قبل الإعلان عن هذا الاتفاق غير المسبوق.
وتروج مواقع إلكترونية عدة لمفاعيل خارقة منسوبة للدواء الجديد، غير أن واقع الحال يبدو أكثر تعقيدا. فالباحث في مركز علم المناعة الجزيئية في هافانا أوريستيس سانتوس يفضل الحديث عن “مناعة فاعلة” تعمل على بروتين “إي جي أف”. واوضح الباحث ان “ورم سرطان الرئة بحاجة لبروتين “إي جي أف” لينمو ويتكاثر، وما فعلناه في مركزنا هو تطوير منتج يفرز أجساما مضادة تتصدى لهذه البروتين”.
ويشير سانتوس إلى أن “هذا سلاح إضافي في مكافحة السرطان يمكن استخدامه بموازاة أسلحة علاجية أخرى، مثل العلاج الكيميائي”.
وقد عقد مركز “روزويل بارك” لمكافحة السرطان، ومقره في مدينة بافالو الأميركية، العام 2015 اتفاق شراكة مع المعهد الكوبي خلال مهمة لبعثة عمل أميركية في كوبا في خضم مرحلة التطبيع التاريخي في علاقات العدوين السابقين خلال الحرب الباردة.
وترمي الشراكة الكوبية الأميركية إلى تمويل تطوير العلاج وإجراء تجارب سريرية جديدة أكثر اكتمالا وأوسع حجما على الأراضي الأميركية الشمالية، وفقا لما قاله نائب رئيس مركز علم المناعة الجزيئية ليون مونزون.
وسبق أن حاز العلاج الذي يعطى على شكل جرعة شهرية في المراكز الصحية الكوبية منذ 2011، موافقة السلطات الصحية في باراغواي والبيرو وسريلانكا وماليزيا والبوسنة.
وأشارت الطبيبة سورايدا أكوستا بروكس، رئيسة قسم التجارب السريرية في مستشفى سانتياغو في كوبا إلى أن “أكثر من خمسة آلاف مريض في العالم يستخدمون العلاج المناعي الفاعل مع “سيمافاكس”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.