تعرض أطفال سوريين لاعتداءات جنسية في مخيم للاجئين في تركيا

اسطنبول – أ ف ب: هزت تركيا فضيحة كشفتها وسائل إعلام محلية بشأن تعرض أطفال سوريين لاعتداءات جنسية في مخيم للاجئين تقول السلطات إنه “نموذجي”.
وكشفت وكالة “دوغان” للأنباء أول من أمس، عن اتهام عامل صيانة في مخيم نيزيب في محافظة غازي عنتاب قرب الحدود السورية باغتصاب ثمانية أطفال سوريين بين 8 و12 من العمر العام الماضي.
من جهتها، أفادت صحيفة “بيرغون” عن الاشتباه في إقدام العامل، الذي أوقف في سبتمبر العام 2015، على اغتصاب نحو 30 طفلاً، لكن غالبية العائلات لم ترفع دعوى خشية طردها، مضيفة إن النائب العام طالب بسجن المتهم مدة 289 عاماً.
في المقابل، أعلنت وكالة حالات الطوارئ الحكومية، التي تدير المخيم في بيان، أنها تتابع عن كثب هذه القضية، مضيفة إنها “اتخذت اجراءات لتجنب تكرار حوادث من هذا القبيل”.
في سياق متصل، طلب الأمين العام في حزب “الشعب الجمهوري” ولي اغبابا بفتح تحقيق نيابي، مشيراً إلى أن الحزب أرسل وفداً أمس، إلى مخيم نيزيب.