تعلم حب نفسك أولاً… يحببك الآخرون

ترجمة محمد صفوت:
سئل أحد رجال الأعمال الناجحين عن سبب نجاحه الباهر، وتألقه العظيم وسط أقرانه فأجاب: أهم سبب لنجاحي يتلخص في تعلمي من حالات الفشل التي مررت بها وهذه الحالات هي اساس استفادتي من تجاربي السابقة، وهذا يعني ان الانسان يتعلم النجاح من الفشل، والصواب من الخطأ وعليه الا يحزن أو ييأس لما فاتته من فرص او ما استعصت عليه من أهداف.
أهم من ذلك كله ان يبدأ الانسان بحب نفسه حتى وان رأى ان هناك سلبيات تعكر مزاجه وليس بعيب ان يعترف كل واحد منا بأخطائه وان يذكر عيوبه فيما بينه وبين نفسه، ويحاول تصحيح تلك العيوب وعدم تكرار تلك الأخطاء.
في الحياة الزوجية تحدث بعض الخلافات نتيجة لسوء الفهم أو الغفلة او اختلاف في وجهات النظر او لأي سبب آخر ،ومن الافضل السيطرة على الأعصاب والنقاش في هدوء وافساح المجال دائما للصلح والوفاق.
لمزيد من المودة والوئام ينبغي ذكر ايجابيات الطرف الآخر اذا ظهرت احدى سلبياته والأهم ان يتعلم الانسان حب نفسه اولا حتى يحبه الطرف الآخر والمثل يقول: فاقد الشيء لا يعطيه»
لكي تحب نفسك عليك اولا بذكر ما تراه او تشعر به من عيوب في ذاتك: وعلى سبيل المثال قد تنسى اشياء كثيرة تتعلق بشريكة او شريك حياتك مثل قلة التواصل او قلة الخروج سويا في نزهات جميلة مشتركة او نسيان تقديم بعض الهدايا او الاستغراق في العمل والبعد عن البيت مع اهمال متطلبات الطرف الآخر.. الخ.
هذه السلبيات يمكنك تسجيلها واعادة النظر فيها، والمبادرة بتصحيح الأخطاء التي وقعت مع التعهد الذاتي بعدم تكرارها بقدر المستطاع وفي الوقت ذاته يجب عدم توبيخ الذات او الاستمرار في الشعور بالندم، وطالما كانت هناك رغبة في الاصلاح والارتقاء ورفع المستوى فان الاسف الشديد او الندم المرير لن يحققا بعد ذلك شيئا ايجابيا والافضل التركيز على تحسين السلوك والارتقاء بالغاية والتطلع الى الامام مع استمرار الرغبة في ازالة السلبيات واحلال الايجابيات محلها.
اذا كان لديك الكثير من السلبيات فاعلم بأن الآخرين أيضا لديهم سلبيات، وليس هناك انسان كامل (والكمال لله وحده) لكن الباب مفتوح أمام التحسين والارتقاء، ومع التقدم وتحقيق المزيد من السمو والتألق يزداد حبك لنفسك ، وهذا من شأنه تحسين صورتك امام الطرف الاخر وبالتالي الحصول على المزيد من المحبة والتقدير والاحترام.
فيما يتعلق بالسلبيات قد تجد نفسك اكثر استغراقا في العمل دون الترفيه عن النفس مع شريكة الحياة من آن لاخر ويمكنك تخصيص بعض الاوقات للخروج سويا للترفيه عن النفس وتغيير الروتين.
وقد ترى ان وزنك زائد وانك تتجه الى السمنة وفي هذه الحالة ينبغي العمل على انقاص الوزن عن طريق تناول الاغذية الصحية قليلة الدسم.. قليلة الملح والسكر بحيث يستفيد الجسم من عناصرها الغذائية الاساسية كالفيتامينات والبروتينات والالياف والزيوت الصحية والاحماض الامينية وغير ذلك من العناصر الغذائية الاساسية المفيدة للجسم.
من بين العيوب الاخرى ايضا نسيان الايجابيات التي يتمتع بها الانسان وينساها كالصحة والعافية والمؤهل العلمي المرموق والابنة الصالح والابن الناجح المتميز والوفرة المادية.
وإذا احبت الزوجة نفسها او احب الزوج نفسه فإنه سيشعر بأن الطرف الاخر يحبه ايضا ويرضى عنه مثلما احب ذاته ورضي عنها كذلك.
يحب الرجل المرأة الجميلة الواثقة من نفسها – فإذا عرفت انها واثقة من نفسها فإن حب الرجل لها يزداد والفكرة الاساسية هي ان حب المرء لنفسه يجعله محبوبا اكثر لدى الطرف الاخر.
هذا بشرط عدم التباهي او الغرور او الاستعلاء على الاخرين، او السقوط في شرك الانانية.
نقول لك: لا تكن انانيا وانما فقط «شخصا مهما» واذا رضيت عن نفسك فإن خياراتك ستكون ايضا مرضية وعلاقتك بالاخرين في افضل حالاتها كما سيحبك الاخرون ايضا.
بعد ذلك لك الحق في كتابة قائمة اخرى ليست بعيوبك وانما بمزاياك وما تتمتع به من ايجابيات وما ترتضيه من سلوكيات طيبة.
اما اذا استمر الطرف الاخر في اتباع اسلوب الاهمال او الكراهية فإن المشكلة ستصبح مشكلته هو وليس مشكلة شخص اخر.