تغريدة ترامب تجعل امرأة مجهولة محور اهتمام العالم

واشنطن- وكالات: وجدت امرأة بريطانية نفسها محور اهتمام العالم فجأة، بعدما هاجمها الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة بالخطأ، كانت موجهة الى رئيسة الوزراء البريطانية.
وأخطأ ترامب في كتابة اسم الحساب الصحيح لتيريزا ماي وهو
“@theresa_may”، وذكر اسم المرأة التي تستخدم اسم
“@TheresaMay”على “تويتر” منذ العام 2009، قبل أن يصحح الخطأ عبر حذف التغريدة الأولى وتوجيه أخرى لرئيسة الوزراء البريطانية.
وأعربت تيريزا ماي سكريفنر عن صدمتها من التغريدة وردود الفعل، قائلة إنها لم تعد تتمكن من مغادرة منزلها بسبب وسائل الإعلام التي تحاول إجراء لقاءات معها. وطالبت باعتذار رسمي من البيت الأبيض، بسبب الخطأ الذي ارتكبه ترامب، وأدى لتعكير صفو حياتها.
وبدأت المناوشات بين ترامب ورئيسة وزراء بريطانيا، عندما نشر الرئيس الأميركي مقاطع “فيديو” تحض على الإسلاموفوبيا، كانت قد أعدتها منظمة يمينية في بريطانيا اسمها “بريطانيا أولًا”، ما أدّى لانتقاد ماي لترامب، فضلًا عن مطالبة عمدة لندن صادق خان بريطانيا، بالاعتذار عن عدم استقبال الرئيس الأميركي.
وكان ترامب قد أخطأ في السابق في إحدى تغريداته التي كانت موجهة لابنته إيفانكا، لكنه ذكر اسم امرأة أخرى تحمل الاسم نفسه على “تويتر”.