تفاصيل جديدة عن أموال صدام حسين في البنوك اللبنانية

0 6

يوماً بعد يوم، تتكشف خيوط إضافية عن خفايا تورط شبكة عراقية تعمل على خط بيروت بغداد، ادعت امتلاكها وثائق تفيد بأحقيتها بأرصدة تقدر بالمليارات في البنوك اللبنانية، تعود لعهد نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.
وكشفت معلومات حصرية حصل عليها موقع “العربية.نت” الالكتروني، أن زيارة مدير الأمن العام اللبناني عباس إبراهيم إلى بغداد، الثلاثاء الماضي، أتت بعد إبلاغه بمعلومات مثبتة تفيد بضلوع دول إقليمية وبعض الأطراف اللبنانية المحسوبة على “حزب الله”، في دعم عصابات تحاول ابتزاز المصارف اللبنانية لسحب ودائع بأسماء مودعين مزعومين.ونقل الموقع عن رئيس رابطة المصارف الخاصة في العراق، وديع الحنظل، أن “هناك أموال بمئات الملايين في المصارف اللبنانية تعود للحكومة العراقية، حيث كانت تودع أموالا بأسماء أشخاص عاديين مقربين للحكومة، وهي أموال يجب أن تدقق لاسترجاعها ليس فقط في لبنان بل في دول مجاورة أخرى، مستندا إلى القانون رقم 10 عام 2012، حيث أسس حينها البرلمان العراقي صندوق استرداد أموال العراق”.
من جانبه، كشف الخبير الاقتصادي والستراتيجي جاسم عجاقة أن محاولة عملية الاحتيال استهدفت ثلاثة بنوك لبنانية كبيرة، هي بنك عودة، بنك لبنان والمهجر، وفرنسا بنك، لافتاً إلى أن العصابة تحاول استغلال السرية المصرفية المطبقة في النظام المصرفي اللبناني، مشيرا إلى أن المصارف المذكورة تعرضت للابتزاز من قبل العصابة العراقية بالتهديد، بنشر حملات تشكيك وتشويه لأعمالها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا ما يعطي دلالات واضحة على أن عملية الاحتيال ممنهج لها سياسياً.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.