تقرير “حظر الأسلحة”: الكلور استُخدم في هجوم دوما

0

لاهاي- أ ف ب: قالت “منظمة حظر الأسلحة الكيماوية”، إنها لم تعثر على دليل على استخدام غاز أعصاب في الهجوم على دوما بريف دمشق الشرقي، في أبريل الماضي، لكنها عثرت على آثار قد تحوي الكلور.
وكان فريق من محققي المنظمة، التي تتخذ من لاهاي مقراً، أخذ نحو مئة عيّنة من سبعة مواقع في دوما، بعد أسبوعين من وقوع الهجوم في السابع من أبريل الماضي.
وأوضحت المنظمة، في تقرير أولي أصدرته أول من أمس، أن النتائج “تظهر أنه لم يتم رصد وجود أي عنصر لغاز أعصاب فوسفوري عضوي أو بقاياه”. إلا أن التقرير أضاف: “عثر على مكونات عدة تحوي الكلور”. وتابع التقرير أن “العمل الهادف للتوصل إلى تفسير لهذه النتائج لايزال جارياً”. والمطلوب تحديد ما إذا كانت الآثار التي تم العثور عليها هي إشارة إلى مصدر ناشط من الكلور، الذي لا يوجد عادة في الطبيعة.
وكان اطباء ومسعفون أفادوا أن نحو 40 شخصاً قتلوا في الهجوم، غالبيتهم في بناء سقطت على سقفه أسطوانة. ولا يزال فريق المحققين يعمل “لتحديد مكان الأسطوانة ومصدرها”، بحسب تقرير المنظمة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

14 − 6 =