تقنية حكم الفيديو تثير المخاوف قبل المونديال

0 2

تدخل الإعادة التلفزيونية حيز التنفيذ في البطولات الكبرى للمرة الأولى، من خلال مونديال روسيا 2018، بهدف توفير أكبر قدر من العدالة في أهم بطولة كروية على مستوى العالم. وقال جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا): «فرص اتخاذ القرارات الصحيحة دون حكم الفيديو المساعد نسبتها 93 %، لكنها تصل إلى 99% في وجود حكم الفيديو المساعد». وأظهرت التجارب في دوري الدرجة الأولى الألماني (بوندسليغا)، أن التعامل مع أي تقنية مبتكرة تحتاج لبعض الوقت، ولن يخلو الأمر في النهاية من الجدل والنقاشات الساخنة. وستشعر بعض الفرق بالظلم مثلما حدث مع بايرن ميونخ، الذي تذمر من احتساب قرارين ضده بعد اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد (فار)، خلال المباراة النهائية لكأس ألمانيا. والسؤال الذي يطرح باستمرار، متى يتدخل حكم الفيديو المساعد ومتى لا يفعل؟ وهذا التساؤل كان يثار حوله النقاش بشكل مستمر في ألمانيا في الموسم الماضي. ولجأ الفيفا إلى ورش عمل وإصدار تعليمات واضحة لإعداد حكام كأس العالم للتعامل مع تقنية حكم الفيديو المساعد. وينبغي أن يتدخل حكم الفيديو المساعد فقط في حالات الأخطاء الواضحة من الحكام في القرارات المتعلقة بالأهداف والتسلل، والطرد أو الخطأ في هوية اللاعب الذي يتعرض للعقاب. وقال بييرلويجي كولينا رئيس لجنة الحكام بالفيفا: «ستبقى هناك حالات ليس لها إجابة نهائية». ووجه اللاعب الألماني الدولي السابق ماتياس سامر، انتقاده للاستعانة بحكم الفيديو المساعد في كأس العالم، مؤكدا أن هذه التكنولوجيا «في الأساس ليست ملائمة» لهذه النوعية من البطولات.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.