تكريم رزق الله في افتتاح “القاهرة السينمائي” الدورة 41 من المهرجان الدولي خصَّصت جائزة سنوية باسمه

0 55

وكالات: افتتح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي دورته الـ 41، التي تحمل اسم الناقد الراحل يوسف شريف رزق الله، بحفل مفعم بمشاعر الوفاء والامتنان لرجل ساهم في تشكيل وجدان المشاهدين وصناع الفن السابع على حد سواء.
وتوفي رزق الله “العراب” في يوليو الماضي عن 77 عاما بعد مشوار طويل قدم خلاله الكثير من البرامج التلفزيونية السينمائية الناجحة، كما كان الوجه الأشهر على الشاشة في تغطية كبرى المهرجانات السينمائية الدولية، وتولى منصب المدير الفني لمهرجان القاهرة السينمائي لسنوات طويلة حتى وفاته. وأطلق المهرجان اسم يوسف شريف رزق الله، على أحدث جوائزه وهي “جائزة الجمهور”، البالغ قيمتها 20 ألف دولار وتمنح للفيلم الحائز على أعلى نسبة إعجاب من المشاهدين بعيدا عن لجان التحكيم. ويقيم المهرجان في 23 نوفمبر “ليلة يوسف شريف رزق الله” في دار الأوبرا، حيث يعرض فيلم “رزق السينما”، الذي يتناول مسيرته وحياته المهنية.
وقال كاتب السيناريو والمنتج محمد حفظي، الذي يرأس المهرجان للعام الثاني على التوالي: “لولا ترشيح الأستاذ يوسف شريف رزق الله، اسمي لوزيرة الثقافة لما كنت بينكم اليوم، وفخور أننا نهدي هذه الدورة لروحه وباسمه”.
حضر افتتاح المهرجان كثير من الفنانين والمخرجين العرب والأجانب، الذين تهادوا على البساط الأحمر بملابس غاية في الأناقة والتميز قبل دخول الحفل، الذي أقيم بالمسرح الكبير لدار الأوبرا المصرية.
وشارك في تقديم الحفل الممثلون خالد الصاوي، أحمد داود ودينا الشربيني، الذين كسروا روتين مراسم المهرجانات وأضفوا حيوية وبهجة على الليلة، كما قدمت الممثلة الواعدة أسماء أبواليزيد فقرة استعراضية قصيرة.
وكرم المهرجان في الافتتاح الممثلة المصرية منة شلبي بجائزة فاتن حمامة للتميز، فيما حصل المخرج المصري شريف عرفة والمخرج البريطاني تيري غيليام على جائزة فاتن حمامة التقديرية عن إنجاز العمر.
وقالت منة شلبي (37 عاما) عقب تسلمها الجائزة “فخورة بانتمائي لصناعة السينما أو أني جزء صغير جدا من هذه الصناعة، التي تُعلمنا الإحساس والحب والضحك والمشاعر الجميلة… أهدي هذا التكريم لكل مخرج ومخرجة صدقوا موهبتي وجعلوني بطلة في أحلامهم وعملنا معا بصدق وأمانة من أجل أن نقدم لكم ما شاهدتموه وستشاهدونه من أفلام… وأهدي الجائزة أيضا لأمي”.
وعلى مدى تسعة أيام مقبلة يعرض أكثر من 150 فيلما من 63 دولة في 8 مواقع عرض في الأوبرا ووسط القاهرة وحي الزمالك، وتحل السينما المكسيكية ضيف شرف هذه الدورة. وتتوزع أفلام المهرجان على عدد من المسابقات والبرامج من أهمها المسابقة الرسمية التي تضم 15 فيلما، وتنافس مصر في هذه المسابقة بالفيلم الوثائقي “احكيلي” للمخرجة والمنتجة ماريان خوري.

هيثم زكي أبكى الحضور

بكى عدد من الفنانين من بينهم يسرا، المنتج محمد العدل، خلال حفل افتتاح المهرجان، عند تقديم إدارة المهرجان لفتة تجاه الفنان المصري الراحل هيثم أحمد زكي.
وخلال تقديم الفنانة دينا الشربيني حفل الافتتاح، حرصت على أن تذكر صديقها هيثم أحمد زكي، الذي وافته المنية الأيام الماضية، وقالت الشربيني في كلمتها عن هيثم إنه كان صديقًا “جدع”، سريع الصلح إذا غضب، وكانت تطلق عليه “أبوضحكة جنان”، لأنه كالطفل في تعبيره عن غضبه وصلحه أيضًا. وأضافت: “يميز الوسط الفني إن اللي بيمشوا موجودين… لما بيوحشوك ممكن يبقوا معاك وتتفرج عليهم وتحس بيهم… ومش عارفة أفوت النهاردة من غير ما اتكلم عن أخويا اللي الناس كلها زعلت عليه رغم إنه في مكان أحسن من هنا بكتير… متأكدة إنه مش متضايق إن كل الحب ده مبانلوش غير بعد ما مشي عشان هو طيب وقلبه أبيض وفي مكان أحلى من اللي إحنا فيه بكتير”.
ووسط تصفيق الحضور عرضت إدارة المهرجان مجموعة صور نادرة للفنان هيثم أحمد زكي في مراحل الطفولة والمراهقة والشباب برفقة والده الراحل الفنان أحمد زكي. وظهر تأثر الكثير من الحضور بينهم حسين فهمي، هاني رمزي، تامر حبيب وإيناس الدغيدي وغيرهم، فيما بدا التأثر بشكل خاص على دينا الشربيني التي حبست دموعها كي تستطيع مواصلة تقديم الحفل.

طرد سما المصري

أحدثت الفنانة الاستعراضية سما المصري، ضجة كبيرة في الافتتاح، حيث تواجدت على البساط الأحمر، رغم عدم تلقيها دعوة لحضور المهرجان، وكانت ترتدي الحجاب للمرة الأولى. وتم طرد سما، من الحفل لأنها لم تتلق دعوة للحضور وجاءت للاستعراض فقط، الأمر الذي لم يرق لمنظمي المهرجان وقرروا عدم استمرارها على البساط الأحمر.
ولم تكن تلك المرة الأولى التي تطرد فيها سما المصري من المهرجان، حيث حضرت حفل ختام الدورة 38 من المهرجان نفسه، ولم تستمر طويلًا وطُردت من قبل المنظمين.

أحمد حلمي ومنى زكي
تكريم منة شلبي في الافتتاح
You might also like