تلاميذ الخان الأحمر يلتحقون بمدرستهم لحمايتها من الهدم

0

رام الله- أ ش أ: استثنائياً، انطلق صباح أمس، العام الدراسي في قرية الخان الأحمر شرقي القدس المحتلة، حيث حضر التلاميذ إلى المدرسة الوحيدة في القرية التي تحاول سلطات الاحتلال الإسرائيلي استصدار قرار قضائي بإزالتها.
وفي حضور عدد من الوزراء والمسؤولين الفلسطينيين، أعلن وزير التربية والتعليم صبري صيدم إطلاق العام الدراسي، فيما توجّه أكثر من 170 تلميذاً برفقة أهاليهم إلى المدرسة، رغم وضع سلطات الاحتلال بوابة حديد على مدخل الخان الأحمر.
ووصف رئيس “هيئة مقاومة الجدار والاستيطان” وليد عساف، قرار افتتاح العام الدراسي استثنائياً في القرية، بأنه “مهم وستراتيجي، ويحمل رسالة لسلطات الاحتلال، أنه لن يتم القبول بالهدم وترحيل الأهالي من الخان الأحمر، الذي سيبقى صامداً في وجه مخططات (الأبرتهايد)”.
بدوره، رأى النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي، أن هذه الخطوة الاستثنائية “من شأنها تثبيت المواطنين وتعزيز صمودهم أمام التطهير العرقي الذي يحدث في المنطقة”.
من جانبها، فرضت شرطة الاحتلال مخالفات مالية بقيمة ألف شيكل (نحو 285 دولاراً) على الصحافيين والمواطنين الذين كانوا في طريقهم إلى الخان الأحمر، بعدما نصبت حاجزاً في الشارع المؤدي إلى القرية، ما أجبر المواطنين على المشي مسافة طويلة في طريق وعرة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 × اثنان =