تمازج الحراك الشعبي بالحراك العلمي البريطاني شفافيات

0 8

د. حمود الحطاب

نعم إن الثورة العلمية في بريطانيا كانت انفجارا وزلزال جلب كنوز الثروة التي زادت في وقود القوة البريطانية، ودفعتها دفعا للأمام بحراك متناغم متجانس لامثيل له.
فقد باع ملاك الأراضي الصغيرة اراضيهم، اذ لم يقدروا على التنافس مع الميكنة والانتاج الزراعي الكبير الذي قادته الشركات الكبرى في البلاد، أو قُلْ قادهُ الإقطاع والبرجوازيون، وكسبت الصناعة طاقات عمالية كبيرة كانت الصناعة في أمس الحاجة اليها، فقد توجه الفلاحون الذين باعو أراضيهم الصغيرة نسبيا الى القطاع الصناعي او العمل الفلاحي في المزارع الكبرى التي تعمل بالميكنة، وتدربوا على استعمال الآلات، ما سارع في وتيرة قوة الانتاج الاقتصادي الذي دفع بالانتاج العلمي للأعلى، وتبادلت الأطراف الاجتماعية والاقتصادية والعلمية والصناعية الحراكات في ما بينها. وكان من أكثر الأمور بروزا في هذا الشأن الاهتمام بالقضية العلمية، وشارك المهندس جمس وات في إنشاء “مركز ابتكار تقني” وجمس وات الاسكتلندي هذا هو الذي طور الآلات البخارية ومجالات عملها الذي اصبح حجر الزاوية في الاقتصاد البريطاني والثورة الصناعية في ذلك القرن،حيث كان المركز يشارك في حل المشكلات التقنية ونشر أبحاثه على الشركات البريطانية،وقد وفر هذا الربط المعلوماتي الوقت والأموال التي كانت تنفقها الشركات ذاتيا على البحوث العلمية من أجل التنمية والتطور والتنافس.
وكان للحديد الصلب واستخراجه وصناعاته التحويلية الدور الكبير في الصناعات الأساس. ومن اسباب مرونة التفوق البريطاني أيضا ظهور المصارف التي انتشرت في كبريات المدن البريطانية وخصوصا لندن. وكان لصناعة النسيج والصوف دور مهم في الصناعة البريطانية، وقد تحولت أراض زراعية كبيرة للرعي بدلا من الزراعة، ما ساهم في تطور صناعة الصوف وتجارتها. وقد ازدهرت التجارة في بريطانيا وبين مستعمراتها، ودرت مشتريات المستعمرات من الانتاج البريطاني الأموال الطائلة على بريطانيا التي كانت حكوماتها تدار بالدستور والبرلمانات والقوانين التي كانت حساسة جدا في مراعاة متطلبات التجارة،وتركت الحكومة البريطانية التدخل في الشؤون التجارية لمسألة العرض والطلب، وهذا الشيوع إن صح التعبير زاد في نشاط التجارة والصناعة والمعرفة في حراك لامثيل له ابدا في تاريخ العالم كما اتصور. حراك عجيب جدا كأني أسمع له دويا كدوي الآلة البريطانية المتناغمة.
كم أنا اعشق دوي مكائن السيارات البريطانية التي تعمل بالديزل مثل تاكسي لندن، ولا أحب أن اركب غيرها، وأفكر بشراء واحدة حديثة مثلها بسبب نغمة ماكينتها وموسيقاها. وللناس فيما يعشقون مذاهب.
ولقد تركت الكثير من التفاصيل الدقيقة في هذه المقالة وموضوعها، وراعيت أيضا أن لايكون موضوعي إنشائيا خاليا من اللحم والدسم من جانب آخر، فلست اكتب كتاب تاريخا ولا مذكرات ارشيفية، وإنما هي مقالة مقننة مقاليا على قدر المستطاع دفعت إليها رحلة سياحية مرت بمدينة مانشستر البريطانية التي فجرت الثورة الصناعية في بريطانيا وعمت الدنيا بأسرها،ماعدا البلاد العربية والبلاد النائمة الأخرى. وعساني قدرت اقدم لكم تصورا مناسباً إجابة عن السؤال الدي طرحته: لماذا تقدمت بريطانيا؟
وتراني والله ما كتبت شيئا في هذا الموضوع، طشار معلومات لملمتها لكم مثل لملمة النون اللي يكبونه بالمناسبات على الأطفال لأسعدكم بها،ولها تكملات بإذن الله. السبت إجازة الصحيفة؟ ونلتقي الأحد إن شاء الله، في أمان الله.
كاتب كويتي

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.