تنفيذ الأحكام…! زين وشين

0 9

طلال السعيد

معروف عن مدير إدارة تنفيذ الأحكام حبه الكبير لعمله ، وحرصه الشديد على تسهيل جميع الإجراءات التي تخص المراجعين، ومحاولاته المستمرة لتسهيل إجراءات التنفيذ، لكن يبدو ان “الشق عود”، فهو مثل العطار الذي يحاول أن يصلح ما أفسد الدهر، فواقع الحال، مع الاسف الشديد، يقول عكس ذلك، فليس هناك موظف شامل واحد ينهي جميع إجراءات المراجع، فموظفو التنفيذ في فروع خدمة المواطن أمرهم عجيب، فهم لايتسلمون الا غرامات الحوادث فقط، وممنوع عليهم تسلم غرامات القضايا، وبالتالي رفعها من الكمبيوتر، مع العلم ان كمبيوتر التنفيذ واحد، وكل موظف لديه رمز دخول موثق، يعني انهم يعرفون من استعلم او لماذا رفع الوقف، الا انك تفاجأ بأن الموظف يقول لك:” راجع الادارة”، ولا أعرف لماذا هو موجود بالاساس، إذا كان موظفا من دون صلاحيات، أو انهم لايثقون فيه لذلك منعوه من تسلم غرامات القضايا ورفع الوقف فأصبح وجوده فقط لتسلم المبالغ البسيطة، أو ما يسمى غرامات الحوادث، مع العلم ان الإجراء نفسه في الحوادث والقضايا؟ فلماذا هو موجود بالاساس، ولماذا يضطر المواطن لان “يلف السبع لفات” بحثا عمن يتسلم منه الغرامة لكي يرفع الوقف، ويخلي مسؤوليته، خصوصا حين يكون هناك تعهد يجب أن يوقعه، وكأن التوقيع بالصليبية اثبت وأصدق من التوقيع في برج التحرير، أو أي فرع من فروع خدمة المواطن، ناهيك بسوء المعاملة التي يتسم بها غالبية موظفي التنفيذ، إلا من رحم ربي منهم، فلا يتوانى أحدهم عن طرد المراجع، من دون حتى التكرم بإرشاده الى أين يذهب، عكس موظفي تحصيل مخالفات المرور الذين يبدون أسهل وأسلس من موظفي التنفيذ، أو على الأقل يرشدونك الى أين تذهب، ان لم يكن الدفع عندهم، لكن يبدو ان الشباك له مفعول سحري على الموظف، فموظفو التنفيذ يجلسون خلف مكاتب تعطيهم أهمية خاصة، فلا يخدمون المراجع بينما محصلو المخالفات المرورية خلف شباك!
مع العلم ان الادارة كلها اسمها خدمة المواطن، وهي ليست كذلك، فالمفترض ان المواطن ينهي جميع مراجعاته فيها مع وجود الموظف الشامل، أما أن لا تثق إدارة تنفيذ الأحكام بموظفيها، وبالتالي تمنعهم من تحصيل غرامات القضايا ورفع الوقف، فيقتصر عملهم على غرامات الحوادث فقط، فلا طبنا ولا غدا الشر، حين يدفع المراجع من جهده ووقته ثمن البيروقراطية التي لا تنتهي، وكلما فرحنا بتبسيط الإجراءات سحبت الصلاحية من الموظفين، وحكم على المواطن بالعذاب بكثرة المراجعات!
إدارة تنفيذ الأحكام بحاجة الى إعادة نظر شاملة في جميع الإجراءات المتبعة، خصوصا في رفع الـ”بلوك” أو دفع الغرامات، فهم سريعون جدا بوضع الـ”بلوك” على المواطن، إنما في حالة الرفع فلا بد من “السبع لفات”، والادهى والامر حين تراجع فروع الخدمة ويكلمك الموظف من طرف خشمه، وهو يجلس خلف مكتبه غير الوثير، ويشعرك أنه يتصدق عليك حين يقول لك راجع الادارة، من دون إبداء الأسباب، على أساس انها أسرار عمله التي يحرص عليها، وياليته كان حريصا على مصلحة المواطن، فياليت مدير التنفيذ يولي هذا الموضوع مايستحقه من أهمية ويضع في كل مكتب خدمة مواطن موظفا شاملا ينهي جميع إجراءات المواطن وينتهي موضوع “راجع الادارة”…زين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.