يتسبب بتلف الأعصاب على المدى البعيد

تنميل الأطراف… ضيف مزعج في الشتاء يتسبب بتلف الأعصاب على المدى البعيد

التدفئة ضرورية

قليلاً ما يصاب به الأطفال ولكن عند حدوثه على الأم سرعة الذهاب للطبيب

القاهرة – شروق مدحت:
تنميل اليدين والقدمين من أكثر المشكلات الصحية المنتشرة في فصل الشتاء، وقد أكدت الأبحاث أنها تنتج بسبب عدد لعادات الخاطئة، علاوة على كونها مؤشرا حقيقيا للاصابة ببعض الأمراض.
حول أسباب وعلاج تنميل اليدين والقدمين، الأمراض الصحية التي تساهم في ظهورها، أجرت « السياسة «، هذا التحقيق، مع عدد من المتخصصين.
يقول الدكتور أحمد علي هجرس، اختصاصي أمراض الدماغ والأعصاب والعمود الفقري: ينشأ تنميل الأطراف نتيجة وجود التهاب في الأعصاب الطرفية التي تحدث نتيجة، مرض البول السكري، التعرض لبعض المعادن والمواد السامة، مثل، الزرنيخ، النحاس، الرصاص، وجود مشكلات في الفقرات العنقية، العمود الفقري أو الرقبة أو بسبب الانزلاق الغضروفي ، ما يؤدي إلى تنميل الأطراف، اختناق في الأعصاب، مثل، متلازمة النفق الرسخي، الأنيميا الشديدة، مشكلات الغدة الدرقية، المشكلات النفسية، مثل، التوتر أو الاكتئاب. وتتمثل الأعراض المصاحبة لتنميل الأطراف في ضعف التحكم في الأشياء، فقدان قوة الأعصاب، صعوبة المشي، ألم وخذلان مع التنميل، كما أن وجود خلل في الجهاز المناعي، التهاب الأوعية الدموية، السكتات الدماغية، يساعد على ظهور حالات التنميل.
يضيف: عند حدوث سكتة دماغية للشخص، يصاب بتنميل في الجزء العلوي والسفلي لجهة واحدة فقط من الجسم، التي تتمثل في الذراع والقدم، بناء على مكان الجلطة في المخ، لأنه مرتبط بمركز الاحساس، لذلك عند حدوث جلطة، نزيف، ورم، مرتبط بمركز الاحساس، يساعد على حدوث حالة من التنميل. مشيرا إلى أن مرض السكري يعد من أهم أسباب التنميل اذ ينتج عنه تلف في الأعصاب قد يسبب ضمورا فيها على المدى البعيد، ما يعد مؤشرا على حدوث التنميل، كما أن التهاب النخاع الشوكي، الذي يحدث نتيجة الاصابة باضطراب عصبي، ينتج عنه شللا في وظائف الجسم وليس تنميلا فقط. ناصحا بضرورة الاسراع بزيارة طبيب الأعصاب، في حال تعرض الشخص لحالة من التنميل في أي منطقة بالجسم، لأنه من المحتمل أن يتعلق الأمر بمشكلة صحية، بما يتطلب الاسراع في علاجها حتى لا تتطور،.

التهاب بالدورة الدموية
يقول الدكتور أحمد مصطفى جاويش، اختصاصي العظام، إلى أن انتشار مشكلة تنميل الأطراف في فصل الشتاء وتغير لونها، سببه وجود التهاب في الدورة الدموية الطرفية، فالتهابات الكوع وحدوث تمزق في الأوتار، نتيجة حدوث ضغط على العصب الزندي، ينتج عنه حدوث تنميل في يد واحدة. كما أن الاجهاد البدني الناتج عن التمارين الرياضية أو من تتطلب أعمالهم وقوفا لفترات طويلة، لن ينتج عنه حالة من التنميل الا اذا حدث شد على عصب معين، لذلك فان أكثر من يتعرض لتلك المشكلة من العاملين المهنيين، الذين يستخدمون الشنيور أو الآلات الهزازة، التي ينتج عنها حدوث التهابات في الأعصاب.
يتابع: لذلك يجب على هؤلاء المهنيين القيام بأعمالهم بطريقة صحيحة، من خلال الحفاظ على استقامة الظهر والرقبة، حتى لا تحدث خشونة في الأطراف، تجنب البرودة في الشتاء، خاصة من يعانون من اضطراب في الدورة الدموية، يمكن علاج ذلك بتدفئة الأطراف، عدم ارتداء الأشياء الضيقة اثناء النوم، لأن الأطراف يزداد حجمها في هذه الحالة. لافتا إلى أن من يعاني من أعراض الشيخوخة، يعد أكثر عرضه للاصابة بتلك الأعراض، نافيا وجود علاقة بين هشاشة العظام وتنميل الأطراف.

نقص الفيتامينات
يقول الدكتور أمير عبد الباقي، اختصاصي النساء والتوليد، أن كثيرا من النساء يعاني في فترة الحمل، من مشكلة تنميل اليدين، بسبب نقص ضخ الدم في الأطراف، نقص فيتامين ب 12، المرأة في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، سوء التغذية الذي ينتج عنه مرض الأنيميا، كما يعد فقر الدم سببا رئيسيا في حدوث تخدير في اليدين. كذلك حدث انخفاض لضغط الدم في فترات الحمل، قصور في الغدة الدرقية وهرمونات الجسم في فترة الحمل، اصابة المرأة بمرض السكري، الذي ينتج عنه مشكلات في الأوعية الدموية المغذية للأعصاب، كل ذلك ينتج عنه عدم وصول الدم للأطراف، ما يتسبب في تنميل اليدين بصورة كبيرة.
يضيف: يجب في تلك الحالة أن تتناول المرأة مقويات الأعصاب، فيتامين ب، مضادات الالتهابات، للتخلص من أعراض التنميل المصاحبة في فترة الحمل، النوم بطريقة صحيحة، بالنوم على الجانب الأيمن أو الأيسر، الابتعاد عن النوم على الضهر، خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل، الاقلال من الأطعمة والمشروبات التي تساعد على حدوث انقباض في الأوعية الدموية، مثل الشاي والقهوة، تجنب التدخين، عدم الوقوف لفترات طويلة. مشيرا إلى أن هذه الأعراض تختفي عند الحامل بعد 40 يوما من الولادة.

فقر الدم
يؤكد الدكتور محمد هاني كمال الدين، اختصاصي السمنة والنحافة والتغذية العلاجية، أن مشكلة تنميل اليدين والقدمين ترتبط ارتباطا وثيقا بالأعصاب الطرفية والشرايين، اذ يحدث ضعف بالشرايين المتواجدة بالأطراف، نتيجة ضعف ضخ الدم، الذي يسببه فقر الدم، تكون الترسبات في الشرايين نتيجة حدوث جلطات متكررة لبعض الأشخاص أو بسبب زيادة نسبة الكوليسترول والضغط العالي. لافتا إلى حدوث تلك المشكلة في بداية مرحلة الشيخوخة، لعدم وصول الدم للأطراف بصورة جيدة، بالتالي يحدث تنميل، برودة، ألم في الأطراف، كما أن الاكثار من تناول الكحول يؤثر سلبيا على الأعصاب، يتسبب في حدوث التهابات، كذلك تسبب السمنة المفرطة الكثير من الأعراض الصحية، منها، الضغط، السكر، الكوليسترول العالي، ما ينتج عنه زيادة الدهون في الشرايين، ضعف ضخ الدم الذي يسبب تخديرا في اليدين، لذا يجب على جميع الأفراد ضبط مستويات السكر بالدم، بالاقلال من السكريات، الدهون، الالتزام بتناول الخضراوات والفاكهة الطازجة، الحرص على رياضة المشي يوميا لفعاليتها في زيادة ضخ الدم للأطراف بصورة طبيعية.
وهناك فيتامينات يتأثر الجسم بنقصانها، ينتج عنها مشكلة التنميل، أهمها، فيتامين ب، الذي يؤثر نقصانه في الجسم على قوة الأعصاب، يمكن الحصول عليه من بتناول الخضراوات، القمح، السكر، الشوفان، الحبوب الكاملة.كما تساهم بعض أنماط الريجيم الخاطئ في حدوث تنميلا للأطراف، فعند فقدان الجسم لكمية كبيرة من الوزن، في وقت معين، تضعف العضلات، بالتالي تتأثر الأطراف التي يسري فيها الدم، بفعل تأثير انقباضات العضلات، ما ينتح عنه حدوث ألم وتنميل في الأطراف، لذا يجب تدفئتها في فصل الشتاء بارتداء الجوارب ، للحد من تلك المشكلة التي تنتشر بصورة كبيرة في الشتاء.

النوم
يقول الدكتور أحمد دسوقي، استشاري طب الأطفال: مشكلة تنميل اليدين والقدمين قليلا ما تحدث بين الأطفال، لكن يصاب بعض الاطفال بها، عند وجود التهابات في المفاصل، وجود مشكلات في العمود الفقري، نقص بعض الفيتامينات من الجسم، الاصابة بمرض السكر، وجود مشكلات في الأوعية الدموية المغذية للأعصاب. علما بأن أعرض المرض لديهم تتمثل في عدم مقدرة الصغير على تحريك يده أو قدمه، خاصة أثناء نومه، وجود ألم في مفاصله، الشكوي من ألم بالرقبة أو الظهر لوجود ضغط عصبي، نتيجة وضع النوم الخاطئ، التي تختفي بمجرد الاستيقاظ وتصحيح الوضع، كما يجب أن تبعد الأم أطفالها عن الأطعمة غير المتكافئة، التي تحتوي على مواد حافظة، مثل، الوجبات السريعة الغنية بالدهون، النشويات، واستبدالها بالمكونات الطبيعية التي تحتوي على فيتامين ب المركب، ب 6، ب 1، ب 12، للحد من ظهور تلك المشكلة.
يتابع: قد يكون التنميل مؤشرا على وجود كسر في يد أو قدم الطفل، رغم أنها حالات قليلة الحدوث، لأن الدماغ يبعث اشارات دائمة للجسم، عند وجود أي خلل، لتعديلها بسرعة وبشكل طبيعي، أما اذا وجدت الأم طفلها يشكو من مشكلة التنميل كثيرا، يجب أن تتوجه فورا للطبيب المختص، لتحديد نوعية المشكلة، وهل هي نتيجة التهابات أم مشكلات في الأوعية، تتطلب وصف عقاقير محددة أو تدخلا جراحيا.

تنميل