تهديدات فارغة الزبدة

0

سالم الواوان

كعادة النواب مع اقتراب افتتاح أي دور انعقاد لمجلس الأمة، تكثر التهديدات العنترية التلويح بالاستجوابات الفارغة، ويعتبر دور انعقاد الفصل الثالث، من الادوار المهمة عند بعض النواب، خصوصاً الذين هربوا طيلة الفترة الماضية من الناخبين، وتجاهلوا قضاياهم ومعاملاتهم، وهذا يجعلهم يحاولون، في اللحظات الاخيرة، ركوب قطار الخدمات والاداء البرلماني الشعبوي، لذلك نرى البعض منهم لم يترك مناسبة الا وتسابق عليها من أجل كسب ود الناخبين بمواقف زائفة عنترية.
هذا السيناريو المتكرر لم تعد الكويت تستحقه، فنحن لا نستحق ان يكون لدينا برلمان، لاننا لا نعرف كيفية اختيار الأفضل للتمثيل الشعبي، ولن نتعظ من تكرار الوجوه التي اصبحت تشكل عبئا، مالياً وسياسياً، على المال العام من دون فائدة من وجودها.
واذا قلنا بكل صراحة لن ننجح في اختيار مجلس يعود بأي فائدة على المشهد العام للدولة في دفع التشريعات والقوانين التي تصب في المصلحة العامة وتعزيز الحقوق الوطنية، وفك التشابك الذي تعاني منه المؤسسات الحكومية ومعالجة الملفات المتراكمة، والتركيبة السكانية، وايقاف جريمة التجنيس والفساد المستشري الذي وصل الى اعماق المال العام، في اغلب الوزارات والمؤسسات، بالاضافة الى الخلل في استخدام العمالة الوافدة التي اصبحت تشكل مشكلة خطيرة على الوضع الامني والصحي والتعليمي وحتى الاجتماعي.
ونحن نعاني من الاختيار الصحيح في المؤسسة النيابية، وليس ابقاء او تعليق المجلس، وبالتالي لم يعد نافعا على المستويات السياسية الشعبية كافة ولابد من اعادة النظر في قانون الانتخابات اذا اردنا الاصلاح الشامل.وقبل اصلاح القانون علينا اصلاح الوعي السياسي وتعزيز الانتماء الوطني بعيدا عن القبلية والطائفية والمصالح الشخصية الضعيفة.
صحافي كويتي

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

19 − 12 =