توتنهام يفلت من نيوكاسل بانتصار شاق أرسنال يصارع السيتي... وليفربول يواجه وست هام

0

استهل فريق توتنهام مشواره في الموسم الجديد بالفوز على مضيفه نيوكاسل 2 / 1، امس في المرحلة الأولى من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، التي افتتحت أول من امس بفوز مانشستر يونايتد على ليستر سيتي 2 /1.
وتقدم توتنهام، الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الثالث ليتأهل إلى دوري أبطال أوروبا، بهدف سجله يان فيرتونخين بعد سبع دقائق فقط من بداية المباراة. وأدرك خوسي لويس سامارتين ماتو التعادل لنيوكاسل في الدقيقة 11،لكن ديلي ألي أعاد التقدم لتوتنهام في الدقيقة 18،ولم ينجح نيوكاسل في خطف التعادل حتى نهاية المباراة ليحقق توتنهام الفوز بنتيجة 2 / 1 ويحصد أول ثلاث نقاط له بالموسم مقتسما الصدارة مع مانشستر يونايتد. وكان المهاجم الفنزويلي سالومون روندون قريبا من تحقيق بداية مثيرة في أول مبارياته مع نيوكاسل بعد مشاركته كبديل لكن تسديدته قرب النهاية ارتطمت بفرتونن وارتدت من العارضة.

اختبار عصيب لارسنال
ويترقب جمهور آرسنال مواجهة مانشستر سيتي،اليوم، بشغف وبقليل من الخوف مع إسناد المهمة للمدرب الجديد أوناي إيمري الذي سيبدأ عهد ما بعد آرسين فينغر بأصعب مباراة بالجولة الافتتاحية للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم. وسيكون حامل لقب الموسم الماضي منافسًا في ستاد الإمارات لآرسنال الذي يبدأ موسما في غياب مدربه الفرنسي فينغر لأول مرة منذ 1996. ومع مواجهة الغريم اللندني تشيلسي في الجولة الثانية فلا يمكن أن يتخيل إيمري مدرب إشبيلية وباريس سان جيرمان السابق بداية أصعب من هذه في موسمه الأول بإنكلترا. لكن المدرب الإسباني ليس الوحيد الذي يرغب في ترك بصمة سريعة في العاصمة لندن، ولكن بات الخبير ماوريسيو ساري أحدث حلقة في سلسلة مدربي تشيلسي بعدما حل بدلا من مواطنه الإيطالي أنطونيو كونتي الشهر الماضي.
ليفربول متحفز لوست هام
ويستضيف ليفربول، الذي أنفق بسخاء في فترة الانتقالات، وست هام الذي أنفق مثله أيضا اليوم ايضا.
وعزز فريق المدرب يورغن كلوب صفوفه بضم حارس البرازيل أليسون بيكر من روما ومواطنه فابينيو ولاعب الوسط الغيني نابي كيتا، وعلى الأرجح سيقلص الفجوة مع سيتي الذي أحرز اللقب بفارق 19 نقطة عن أقرب منافسيه الموسم الماضي. وشدد كلوب على أن الإنفاق المتنامي للنادي هدفه بناء فريق يستطيع إحراز اللقب الانكليزي للمرة الـ 19 في تاريخه، والأولى منذ اعتماد صيغة “البريمرليغ” في موسم 1992-1993. وقال، المدرب الذي قاد بوروسيا دورتموند الى إحراز لقب الدوري الألماني مرتين والكأس المحلية مرة، “يجب أن نمتلك روح الفريق البطل”.
واعتبر أن على فريقه أن يتقدم على صعيد الهجوم والدفاع على حد سواء اذا كان الهدف احراز اللقب وعدم إنهاء الموسم الجديد كسابقه حيث اكتفى بالمركز الرابع بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي البطل.
ويعتبر كلوب ان فريقه لم يكن محظوظا في الموسم الماضي، وقال “نحن بحاجة الى قليل من الحظ. أحدهم قال لي أننا كنا الفريق الأقل حظا”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

17 − 7 =